اخبار اقتصادية

تراجع اليورو وارتفاع في الباوند البريطاني والدولار الكندي

تراجع الدولار الأمريكي بعد أن وجدت معدلات الرغبة في المخاطرة دعم بعد الإعلان عن عمليات إعادة التمويل طويلة الأجل من البنك المركزي الأوروبي والتي نتج عنها تمويل بمقدار 530 مليار يورو تقريبًا للبنوك الأوروبية، وكذلك بعد الارتفاع غير المتوقع للإنتاج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الرابع. وقد زادت قوة الأسهم العالمية مع إغلاق الجلسة الآسيوية باتجاه صعودي وتداول الأسهم في الجلسة الأوروبية عند منطقة ايجابية. وارتفع الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الرابع إلى 3.0% كمعدل ربع سنوي إلى مستوى 2.8% (مقابل التوقعات بنسبة 2.8%)، وارتفع الاستهلاك الشخصي بنسبة 2.1% مقابل القراءة السابقة عند 2.0% (مقابل التوقعات بقراءة 1.9%. وسجل مؤشر مديري المشتريات من شيكاغو قراءة أعلى من التوقعات حيث ارتفع إلى مستوى 64.0 من مستوى 60.2 (مقابل التوقعات بقراءة 61.0). ومن المنتظر اليوم أن يدلي بيرنانكي بالتقرير الخاص بالسياسة النقدية النصف سنوي.

وقد تراجع اليورو مقابل عملات المجموعة العشرين  وإن كان تداوله لا يزال مستقرًا بعد عمليات التمويل طويلة الأجل.  تراجعت العوائد السيادية  الأمر الذي ساعد على دعم العملة الأوروبية المشتركة.  وكان للبيانات الاقتصادية تأثير سلبي على اليورو حيث سجل مؤشر أسعار المستهلك من منطقة اليورو قراءة -0.8% كمعدل شهري في يناير وانخفض إلى مستوى 2.6% كمعدل سنوي من مستوى 2.7% (مقابل التوقعات بقراءة 2.7%) بينما سجل معدل البطالة الألمانية لشهر فبراير إلى 6.8%  (مقابل التوقعات بقراءة 6.7%). وتحرك اليورو/ دولار الأمريكي  حول 1.3422-1.3485 ويقع التداول في الوقت الحالي بالقرب من منتصف مدى التداول اليوم. ويزيد ضعف اليورو مقابل  عملات السلع مثل الدولار النيوزلندي والدولار الاسترالي والدولار الكندي.

ارتفع الباوند البريطاني (فيما عدا مقابل الدولار النيوزلندي والدولار الاسترالي والدولار الكندي)  حيث اخترق الباوند/ دولار أمريكي فوق  المتوسط المتحرك البسيط 200 وقد ساعدت التعليقات الايجابية من أعضاء البنك المركزي الأوروبي على ارتفاع الباوند البريطاني ، حيث تحدث بعض الأعضاء عن القوة التدريجية للاقتصاد والتأثيرات الايجابية لبرنامج التسهيل الكمي على الرغم من المخاطر والتوترات المصاحبة لأزمة الديون الأوروبية. وقد ارتفعت الموافقات على القروض العقارية في بريطانيا على نحو مفاجئ إلى 58.7 ألف من مستوى 55.0 ألف (مقابل التوقعات بقراءة 54.0 ألف) وقد ارتفع ائتمان المستهلك إلى 0.1 مليار في يناير من 0.0%   وقد أدى اختراق الباوند/ دولار أمريكي لمستوى1.59 والذي يمثل المتوسط المتحرك لمائتين يوم إلى ارتفاع السعر إلى مستوى 1.5970. وزادت قوة الباوند مقابل اليورو حيث ارتد اليورو/ باوند بريطاني من منطقة 0.8465-0.8470 –وهي منطقة التقاء بين المتوسط المتحرك البسيط 100 والمتوسط المتحرك البسيط  لـ 21 أسبوع- لينخفض إلى مستوى 0.8425.

اخترق الدولار الكندي مستويات هامة للأعلى وزادت قوته مقابل عملات الدول العشرة فيما عدا الدولار النيوزلندي. وزادت قوة النفط الخام قليلا وتميل الأسهم إلى الاتجاه الصعودي مما كان دعمًا للدولار الكندي. وانخفض الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي متجاوزا مستوى 0.99 ليسجل أدنى مستويات جديدة لعام 2012 ويقع تداوله في الوقت الحالي عند مستوى 0.9880 والذي يقع حول مستوى 61.8% فيبوناتشي لحركة السعر من أدنى مستويات شهر يوليو إلى أعلى مستويات في أكتوبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *