اخبار اقتصادية

تذبذب حركة الدولار الامريكي انتظارا للاعلان عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC)

 

 انخفض الدولار  الامريكي قليلا في وقت مبكر من جلسة التداول الأوروبية، منخفضًا مقابل  اليورو و الين الياباني بسبب كلا من الضعف النسبي في التدفقات المالية المحبة للمخاطرة و خوف المستثمرين قبل الاعلان عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC).

ارتفع اليورو  ليضرب نقاط وقف الخسارة فوق مستوى 1.1300 وظلت هناك معدلات طلب جيدة على اليورو في التعاملات الصباحية، حيث استمر في التماسك في نطاق التداول 1.1200-1.1300. وتميزت هذه العملة بالمرونة بشكل ملحوظ في مواجهة التدهور المستمر في البيانات الاقتصادية الصادرة من منطقة اليورو وخاصة المانيا.

واليوم قللت المؤسسات الألمانية من تقييم معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2016 من 201% الى 1.8% ولكننا نعتقد أن حتى هذا التقييم يدعو للتفاؤل حيث يعاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو من صدمات داخلية وخارجية والتي قد تفرض ضريبة أكبر على معدل النمو في العام القادم.

ونعتقد بقوة أن التفاوت في السياسات النقدية بين البنك المركزي الأوروبي (ECB) و البنك الاحتياطي الفيدرالي سوف تتسع في عام 2016 حيث يتجه البنك الفيدرالي الى تطبيع السياسة النقدية بينما لا يزال البنك الاوروبي متمسك بتوسيع التسهيل الكمي. ويبدو أن السوق غير مهتم بهذا الأمر في الوقت الحالي حيث يواصل اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD محاولاته للتغلب علىا لحد العلوي من نطاق تداوله الأخير، حيث يركز التجار أكثر على سلسلة التأجيلات المحبطة من البنك الاحتياطي الفيدرالي أكثر من الأوضاع الاقتصادية المتدهورة في أوروبا.

واليوم سوف يترقب السوق الاعلان عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الذي انعقد الشهر الماضي، وسوف يركز السوق على لهجة هذا التقرير ليروا مدى ميل البنك الاحتياطي الفيدرالي الى تضييق السياسة النقدية في الوقت الحالي. ومن الواضح ان مشرعي السياسة النقدية يتوقون إلى التخلي عن المستوى الصفري في سعر الفائدة، ولكن قد يلقي تقرير اليوم الضوء على اعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي الذين يميلون إلى رفع سعر الفائدة  واعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي الذين يفضلون الانتظار لفترة أطول.

وقد يضعف تأثير محضر اجتماع البنك الفيدرالي الصادر اليوم بسبب حقيقة أن البيانات الاقتصادية التي صدرت في الآونة الأخيرة من الولايات المتحدة الامريكية كانت أضعف منت التوقعات وقد تشير الى تباطؤ الاقتصاد الأمريكي.  وإن كانت لهجة محضر الاجتماع تميل الى تضييق السياسة النقدية أكثر، فقد ينعكس الكثير من ضعف الدولار الأمريكي الذي شهدناه اليوم وذلك خلال جلسة التداول الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.