اخبار اقتصادية

تدهور بيانات السوق العقاري البريطاني

كان هناك خبر إيجابي لحاملي الأصول المقيمة باليورو هذا الصباح وهي متعلقة ببعض الأخبار الصحفية المتعلقة بالمؤسسات المالية الصينية الكبرى، حيث أشارت تلك الأخبار بأن تلك المؤسسات الصينية في صدد عمل مفاوضات مع السلطات الإيطالية من أجل القيام بشراء كميات كبيرة من السندات الحكومية الإيطالية. الأمر الذي كان من المقرر أن يتم عمله منذ أربعة أسابيع. وفي حالة ورود أنباء تشير إلى صحة تلك الأخبار فإنه سوف يكون من المتوقع انخفاض فارق العوائد الخاصة بالسندات الإيطالية الأمر الذي يعني أيضا أن مشكلة الديون الإيطالية قد تصل إلى حل في القريب العاجل.

وبناءا على تلك الأنباء فقد تحسنت الحالة النفسية الخاصة بالمتعاملين قليلا بالنسبة لليورو وذلك بعد موجات من الضغوط البيعية خلال الأسبوع الماضي. الأمر الذي أدى أيضا إلى عدم تخطي الباوند/يورو لأعلى مستوياته خلال ستة أشهر عند 1.1724 والتي وصل إليها في الساعات الأولى من تعاملات اليوم. وبصورة عامة فإنه مع هدوء الحالة النفسية للمتعاملين بشأن اليورو فقد عاود الزوج التراجع قليلا مرة أخرى إلى مستويات قريبة من 1.15.

من ناحية أخرى فقد صدرت بيانات حول مؤشر أسعار المنازل البريطانية عن شهر أغسطس والتي أثارت المزيد من التحفظ لدى المتعاملين بشأن أداء القطاع العقاري البريطاني الفترة الماضية. وكان قد أشار التقرير أيضا إلى أن أحجام التعامل على العقارات البريطانية كان قد انخفض بصورة قوية الفترة الماضية مع قيام بعض المؤسسات العقارية إلى بيع 14 عقار فقط على مدار ثلاثة أشهر كاملة. ومن ناحية أخرى فإن إنتباه المتعاملين للبيانات العقارية من الممكن أن يزول قليلا في حالة استمرار معدلات التضخم البريطانية في الارتفاع وهذا ما أكدته البيانات الصادرة اليوم عن معدلات التضخم لشهر أغسطس والتي سجلت فيها معدلات التضخم مستويات أعلى مما كان متوقعا على المعدلات السنوية عند 4.5%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.