اخبار اقتصادية

تداول هادئ في اول ايام الاسبوع وترقب لتقرير التوظيف الامريكي غدا

انخفض الدولار الامريكي أكثر مقابل الين الياباني في اول يوم تداول خلال هذا الاسبوع، حيث كانت هناك ردود افعال في الاسواق الاسيوية لتقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي الذي جاء اقل من التوقعات على نحو مفاجئ، والذي سجل قراءة 74 ألف مقابل التوقعات بقراءة 196 ألف. سجل الدولار الامريكي/ الين الياباني ادنى مستوى له عند 103.25 في جلسة تداول طوكيو، منخفضا بما يزيد عن 75 نقطة عن مستوى اغلاق يوم الجمعة، حيث استمر المستثمرين في التخلي عن العملة الأمريكية.

وعلى الرغم من ان اغلب المحللين يرون المفاجأة الهبوطية التي قدمها تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة على أنه ليس بالتأثير السلبي الكبير كما ان الغالبية منهم يستمرون في اعتقادهم ان معدل النمو الاقتصادي الأمريكي متفوق خلال هذا العام، إلا أن التفاوت الكبير بين القراءة الفعلية والقراءة المتوقعة لتقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي تقدم إشارة حذر للسوق الذي كان مؤيد للاتجاه الصعودي للدولار الامريكي بطلاقة منذ بداية العام. وفي ظل  اعتماد البنك الفيدرالي الآن على البيانات الاقتصادية بشكل كبير، فمن المحتمل ان ينهج سوق الفوركس نهجه وقد تتحرك العملة الأمريكية بشكل متوافق مع البيانات الاقتصادية وتبدأ ردود افعالها بأن تكون ذات حساسية كبيرة للبيانات الاقتصادية الهامة على جدول البيانات.

وفي ظل انعكاس سياسة التسهيل الكمي في الوقت الحالي، فسوف يصبح سوق الفوركس أكثر حساسية للتغيرات في منحنى الاسعار، حيث يقدم الدولار الامريكي/ الين الياباني تعبير اقوى عن هذه الآلية في الوقت الحالي.  ومن غير المستغرب ان هذا الزوج قد استمر في الانخفاض حيث انخفضت الاسعار الامريكية في اعقاب  ضعف تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي ، وحتى الاغلاق الايجابي المعتدل لمؤشر نيكي لم يقدم دعم لمشتري الدولار الامريكي.

وفي الوقت الحالي اصبحن القمة قريبة الاجل للدولار/ ين ياباني عند 105.50 ومن غير المحتمل ان يحاول السعر تحديها حتى تظهر بيانات سوق العمل الامريكي تحسن ملحوظ وكبير. وفي الوقت ذاته، يقع الدعم بالقرب من مستوى 102.50 وهناك المزيد من الدعم عند 100.00. وقد يعجل اختراق مستوى 102.50 من اختراق سلسلة  نقاط الوقف لصفقات البيع ، حيث قد يتمكن المشترين على المدى الاطول في المساعدة على نجاة هذا الزوج من مأزقه.  وقد اصبحت صفقات شراء الدولار الامريكي/ ين ياباني من أكثر الصفقات شيوعا بين التجار في بداية هذا الاسبوع، وبالتالي فإن المزيد منا لمفاجآت الهبوطية من البيانات الاقتصادية الامريكية قد تؤدي الى خروج جماعي كبير من هذه الصفقات.

من ناحية اخرى، كانت اساق العملات هادئة تماما مع بقاء اليورو/ دولار أمريكي عند 1.3660 بينما استمر الباوند في الانخفاض الى ما دون مستوى 1.6450 وارتفع الدولار الاسترالي الى 0.9045. وقد يكون انخفاض الباوند بسبب اعادة تقييم معدل نمو الاقتصاد البريطاني في الربع الاول من هذا العام. وقد ذكرنا يوم الاربعاء ان آخر البيانات الاقتصادية من بريطانيا تدل على ان معدل النمو قد ينتهي ارتفاعه، وإذا أثبت هذا الامر صحته  فسوف تتقلص اي توقعات بان يكون تضييق إضافي في السياسة النقدية من البنك البريطاني، الامر الذي سيضع الباوند البريطاني تحت الضغط.

في الوقت ذات يبدو أن الدولار الاسترالي يستفيد من عمليات البيع على المكشوف مقابل العملة الامريكية والعملات الاخر.ى. وقد كان تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة هو المبرر الأولي لهذه الحركة، ولكن تدل حركة الاسعار اليوم على ان هذه الحركة قد تتوسع. وقد ارتد هذا الزوج للاعلى الى مستوى 0.9045 في جلسة تداول لندن وإن تمكن من اختراق مستوى 0.9050 فقد يؤدي هذا الى تمهيد الطريق الى مستوى 0.9100 مع مرور اليوم.

لا توجد اليوم بيانات اقتصادية هامة في السوق وبالتالي قد يختبر الدولار الامريكي/ الين الياباني مستوى الدعم 103.00 ويتحول التركيز الآن الى تقرير مبيعات التجزئة الامريكية المقرر الاعلان عنه يوم غد وسيكون محط أنظار التجار في سوق الفوركس للحصول على المزيد من الفحص لحالة الاقتصاد الأمريكي. وسيكون لنا تقرير اليوم عن التوقعات الخاصة بتقرير مبيعات التجزئة الامريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.