اخبار اقتصادية

تحول الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY إلى مستوى 114.00… لماذا؟!

تحول الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY إلى مستوى 114.00… لماذا؟!

 

ارتفع زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY إلى أعلى مستويات جديدة له اليوم في كلا من جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية مقتربًا من مستوى 114.00، نتيجة للتوقعات بزيادة معدل النمو الاقتصادي الأمريكي وأسعار فائدة اعلى. وكانت هذه التوقعات مستندة إلى التصريحات التي تدعم السياسة النقدية الضيقة من أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي بالإضافة إلى الوعود التي أعلن عنها الرئيس الامريكي دونالد ترامب يوم أمس برفع معدل الإنفاق على البنية التحتية إلى 1 تريليون دولار أمريكي.

 

ويوم أمس، ومع إغلاق جلسة نيويورك، اكدت العديد من أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي على أنه من المحتمل أن تم رفع أسعار الفائدة الامريكية ثلاث مرات بدلاً من مرتين هذا العام، وأن اجتماع شهر مارس سيكون “بث مباشر” مما يعني أن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) ستفكر جيدًا في رفع سعر الفائدة في هذا الوقت.  ووفقًا إلى العقود المستقبلية الخاصة بتوقع إجراءات البنك الاحتياطي الفيدرالي، ارتفعت فرص فرع أسعار الفائدة من أقل من 40%  التي كانت عليها منذ أسبوع إلى 80% اليوم.

 

وقد ساعد على دعم الدولار الأمريكي تصريحات الرئيس الامريكي دونالد ترامب أمام الكونجرس حيث قال أن هدفه هو رفع معدل الإنفاق على البنية التحتية إلى 1 تريليون دولار أمريكي للمساعدة على تحفيز الاقتصاد وللقيام باستثمارات رأسمالية مناسبة.  وعلى الرغم من أن السيد ترامب لم يقدم أي تفاصيل، إلا أن السوق قد أحب فكرة رفع معدل الإنفاق المالي، والذي قد يؤدي إلى رفع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى ما فوق مستوى 2% وهي المنطقة التي كان عليها منذ سنوات قليلة.

 

واليوم من المقرر الإعلان عن مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) لقطاع الصناعات التحويلية، ومؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي و الدخل الشخصي والإنفاق الشخصي، وبالتالي سيكون لدى التجار العديد من البيانات التي عليهم استيعابها، وإن استمرت البيانات الصادرة من الولايات المتحدة الامريكية في تسجيل نتائج صعودية مفاجئة، فسوف يتحدى الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مستوى 114.00 مع مرور اليوم. ويوم أمس، كان هذا الزوج قد شهد تغير في معدلات الثقة الأساسية، وقد تستمر هذه التدفقات المالية لبقية الأسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.