اخبار اقتصادية

تحليل الفوركس اليومي لحركة العملات الأساسية

تحليل الفوركس اليومي

كانت هناك حالة من الإحباط  لأن الدولا لم يتمكن من الحصول على المزيد من المزايا من التعافي الذي ظهر الاسبوع الماضي، بينما  كانت البيانات المخيبة للآمال عن الوظائف الامريكية كانت عامل مساهم  على الرغم من النظرة المستقبلية التفاؤلية تجاه الاقتصاد الامريكي.  وونظرا الى ان الاقتصاد في منطقة اليورو محط قلق،  فقد كانت هناك توقعات متزايدة بأن البنك المركزي الأوروبي (ECB) سوف يبتعد مرة اخرى عن احتمالية التسهيل الكمي على المدى القصير، الأمر الذي كان بمثابة دعم لليورو. وكما كان الحال في الاشهر العديدة الماضية، فإن الفشل في الامتداد في الخسائر قد جعل صفقات بيع اليورو عرضة للخطر وساعد تعديل الصفقات على إطلاق شرارة المزيد من الارتفاع الى مستوى 1.3800 في بداية جلسة نيويورك.

 وقد استمر وزراء مالية منطقة اليورو في محاولاته لدفع اليورو للاسفل، حيث قال وزيري مالية ايطاليا وفرنسا انهم يفضلون ضعف العملة. وكان لهذه التصريحات تأثير بسيط على الاسواق لانها تنتظر تعليقات البنك المركزي بعدما لم يفيد محافظ البنك المركزي الألماني بأي اتجاه قريب الأجل الى التسهيل الكمي. وكان هناك تراجع بسيط في المخاوف من الانكماش الاقتصادي وفقا لأسعار المبادلات، الامر الذي حصل بسببه اليورو على دعم.

 وقد كان هناك تعافي في مؤشر ثقة صغار رجال الامريكي في الولايات المتحدة الامريكية والذي كان له تأثير بسيط بسبب تضارب نتائجه. وقد سجل تقرير الوظائف الشاغرة الأخيرة ارتفاع حاد في شهر فبراير مع ارتفاع المؤشر الى اعلى مستوياته منذ سبتمبر 2007 مما ادى الى استمرار حالة التفاؤل المحيطة بسوق العمل.  وقد ظل الدولار الامريكي بالقرب من مستوى 1.38 في الجلسة الامريكية وظلت عوائد السنداتا لأمريكية منخفضة ولا يوجد اي تغير يوم الأربعاء.

وفي حالة فشل الدولار مرة اخرى في إحراز تقدم، فسوف يُصاب المشترون بالإحباط .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.