اخبار اقتصادية

تجار الدولار الامريكي يحولون تركيزهم الى سوق العمل الامريكي

تجار الدولار الامريكي يحولون تركيزهم الى سوق العمل الامريكي

كان تداول  الدولار الامريكي يوم امس عند مستويات منخفضة مقابل جميع العملات الاساسية فيما عدا الفرنك السويسري. وقد ظلت الاسهم ثابتة في حركتها على الرغم من إعراب الرئيس الأمريكي باراك اوباما عن اعتراضه على اقتراح الجمهوريين الذي لا يتضمن زيادة الضرائب على اصحاب الثروات.  وقال “جون بونير” متحدث الكونجرس ان الجمهوريين قد قدموا خطة يمكن ان يمررها مجلسي النواب والشيوخ بينما لا يمكن تمرير الخطة المقدمة من الرئيس أوباما من أيًا منهما. ويمر الوقت وللأسف لم نقترب حتى الآن من حل لأزمة الهاوية المالية. ولكن استنادا إلى حركة الأسعار في الأسواق المالية، لا يبالغ المستثمرين في مخاوفهم وقلقهم بسبب ما يتوقعوه من التوصل الى اتفاق جيد في الكونجرس من شانه تجنب الاقتصاد لصدمة فورية ومباشرة، إلا أن  استمرار المحادثات حتى عام 2013 أمر محتمل.  في غضون ذلك، ومع استمرار المخاوف بشان الهاوية المالية على  خلفية التداول، فإن التركيز يبدأ في التحول إلى  سوق العمل في الولايات المتحدة حيث من المقرر الإعلان عن تقرير التوظيف بغير القطاع الخاص من ADP و مؤشر مديري المشتريات بغير القطاع الصناعي الامريكي الصادر عن مؤسسة إدارة الدعم ISM اليوم الاربعاء. ويدرك الجميع  أن هذه البيانات سوف مشوهة من آثار الإعصار ساندي والمخاوف بشأن الهاوية المالية، إلا أن أي نتيجة مفاجأة حادة صعودا أو هبوطا قد تمهد للاعلان عن التوقعات  الخاصة بالسياسة النقدية الأسبوع المقبل. وإذا جاء تقرير التوظيف بغير القطاع الخاص من ADP بمعدل بما يدل على ضعف نمو  نمو فرص العمل أو إذا جاء من مؤشر مديري المشتريات بغير القطاع الصناعي الامريكي الصادر عن مؤسسة إدارة الدعم ISM ما يدل على بطأ وتيرة توسع النشاط في قطاع الخدمات، فقد يمتد الدولار الامريكي/ الين الياباني في انخفاضاته، وقد يدعم هذا التوقعات بين المستثمرين بأن يلجا المجلس الاحتياطي الفيدرالي الى تسهيل نقدي أكثر حدة. وإذا جاء تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي بقراءة صعودية مفاجآة أو إذا سجل معدل النمو له انخفاض بقدر أقل مما يخشاه الاقتصاديون، فقد يشهد زوج العملة الدولار الامريكي/ الين الياباني موجة صعودية. ويعتقد عدد من مسؤولي المجلس الاحتياطي الفيدرالي  أن شراء المزيد من الأصول أمر ضروري بعد انتهاء عملية تويست  هذا العام وتدل التعليقات من المشرّعين  على أننا قدنتمكن من الحصول أيضا على المزيد من الدعم لربط أسعار الفائدة ببعض البيانات الاقتصادية مثل معدل البطالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.