اخبار اقتصادية

تجار الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY يقللون من شأن المخاطر السياسية

تجار الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY يقللون من شأن المخاطر السياسية

 

لم تصدر أخبار اقتصادية هامة اليوم في جلسات التداول الأساسية، وبالتالي ظلت حركة الاسعار في نطاقات ضيقة خلال اغلب الوقت في جلسة التداول الآسيوية وبداية جلسة التداول الاوروبية.  وكانت العوامل الجيوسياسية من الولايات المتحدة الامريكية ذات تأثير على زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY ، والذي تعرض إلى الانخفاض خلال أغلب الوقت ليلة أمس.

 

أدى القصف المفاجئ الذي قام به رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي من قبل الرئيس الامريكي دونالد ترامب إلى إثارة ضجة كبيرة على الجبهة السياسية، ولكن حتى الآن لم يكن لذها سوى تأثير محدود على الأسواق.  انخفض زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني من مستوى 114.00 ليصل إلى أدنى مستوياته عند 113.62 ولكنه حافظ على الدعم هناك و ارتد قليلاً للأعلى.

 

لا يزال السوق يتحرك لصالح اتجاه زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY الصعودي القوي حيث يقوم التجار بالشراء عند التراجعات السعرية، و لا يزال تجار الفوركس يعتقدون أن النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة الامريكية سيتقدم بشكل ملحوظ في النصف الثاني من عام 2017، وسوف يحافظ بنك الاحتياطي الفدرالي على مسار رفع سعر الفائدة.  ويعتمد هذا السيناريو على صورة جيوسياسية هادئة نسبيا تسمح للرئيس ترامب بالتركيز على القضايا المحلية ووضع تشريع للإصلاح الضريبي والذي ينتظره السوق بفارغ الصبر.

ولكن  إذا كان عمل أمس هو مجرد بداية المواجهة الدستورية الضخمة مع كل من الجمهوريين والديمقراطيين الذين يطالبون بمدعي العام مستقل للتحقيق في قضية التواطؤ مع روسيا.  ومن الصعب أن نرى كيف يمكن لأي تشريع ذي أهمية أن يمر على الكونغرس في ظل هذه الظروف.  وعلاوة على ذلك، فإن الحقد السياسي الناجم عن هذه الأعمال يمكن أن يكون له تأثير سلبي على ثقة المستهلكين، الأمر الذي من شأنه أن يدمر أي توقعات خاصة بالنمو الاقتصادية بنسبة 3٪ أو  أفضل في النصف الثاني من هذا العام.

 

وباختصار، في حين أن الأسواق لا تزال هادئة بشأن سلسلة الأحداث الحالية، هناك خطر كبير من أن التحقيق الروسي يمكنقد يكشف  عن النشاط الإجرامي في البيت الأبيض الذي من شأنه أن يؤدي إلى عودة النفور من المخاطر إلى تجار الين الياباني، على الرغم من الجهود الكبيرة التي يبذلها محافظ كورودا لتوسيع برنامج التسهيل الكمي .  في الوقت الراهن، فإن الافتراض في أسواق الفوركس هو أن المحرك الرئيسي لتداول الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY   هو النمو الاقتصادي.  مع ذلك، قد يكون يوم أمس إشارة مبكرة إلى أن القصة قد تغيرت وأن العوامل السياسية قد تكون هي الموضوع المهيمن في هذه المرحلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.