اخبار اقتصادية

تأرجح العملات اليوم بتأثير من أسواق الأسهم

 كانت جلسة التداول الأوروبية و جلسة التداول الآسيوية في حالة من التقلب اليوم بتأثير معدلات كره المخاطر وتدفقات المحافظ المالية، حيث ارتفع اليورو في البداية الى اعلى مستوى له عند 1.1282 مع الانخفاض الحاد في مؤشر نيكي، ثم انخفض بعد ذلك مع ارتفاع الاسهم الاوروبية.

انخفض مؤشر نيكي الياباني بنسبة 4.05% في جلسة التداول الأمريكية مما دفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى 119.25 حيث كانت التدفقات المالية المعتمدة على معدلات الرغبة في المخاطرة مسيطرة على جلسة التداول الاسيوية.  وقد فقد مؤشر نيكي كل ارتفاعاته لعام 2015 حيث استمر المستثمرون في القلق بشأن تباطؤ الاقتصاد الصيني وتأثير ذلك على بقية المنطقةز

كما تعرضت عملات السلع الى ضغط كبير للغاية في جلسة التداول الآسيوية و اخترق الدولار الأسترالي مستوى الدعم 0.6950 للأسفل وانخفض الدولار النيوزلندي الى ما دون مستوى 0.6300.‎ وقد استمر انهيار شركة جلينكور يوم  أمس في الضغط السلبي  على  الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD حيث يخشى المستثمرون أن تواجه شركة التعدين العملاقة هذه مشاكل في التمويل.

في أوروبا،  انعكست اغلب هذه التدفقات المالية حيث وجدت الاسهم ارتفاع في معدل الطلب وعادت معلادت الرغبة في المخاطرة بحذر.  ارتد الدولار الأسترالي للاعلى فوق 0.6975 وارتفع الدولار النيوزلندي باتجاه مستوى 0.6350 بينما انخفض اليورو الى 1.1225.‎ وقد تأثرت حركة اليورو بالتدفقات المالي الخاصة بزوج العملة اليورو EUR/ الباوند البريطاني، حيث توقع تجار العملات أن يقوم الإتحاد الأوروبي بدفع مبلغ 3 مليار الى الفلاحين في بريطانيامع نهاية الشهر.  وقد وجد هذا الزوج طلب جيد قبل هذا الحدث وذلك خلال الايام القليلة الماضية ولكن بعد اختراق مستوى 0.7400 للمرة الثالثة خلال الشهر الماضي وجد بائعين مرة اخرى وشهد بعض عمليات جني الارباح السريعة في منتصف جلسة التداول الأوروبية.

لا توجد الكثير من الأحداث في جدول البيانات الاقتصادي، ولكن جاء مؤشر الثقة الاقتصادية في منطقة اليورو بقراءة مفاجئة للسوق حيث سجل مستوى 105.6 مقابل التوقعات بقراءة 104.1. كانت هذه الارتفاعات بقيادة ارتفاع الثقة في قطاع الخدمات و القطاع الصناعي، مما يُظهِر أن الأوضاع في المنطقة تتحسن مع ضخ البنك المركزي الأوروبي (ECB) المزيد من الاموال الى النظام.

في جلسة التداول الأمريكية اليوم لن تكون هناك أيضًا الكثير من البيانات حيث سيتم الاعلان فقط عن ثقة المستهلك مما يعني انه من المحتمل ان تستمر التدفقات الماليةف ي سوق الاسهم في السيطرة على التداول مرة اخرى. وإن تمكنت الاسهم من الارتداد الصعودي فمن المحتمل ان يعود الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى تجاوز مستوى 120.00 وان يندفع اليورو الى ما دون مستوى 1.1200.‎  وبشكل عام يبدو ان حركة السوق هذا الاسبوع ستكون في نطاقات محدودة حيث تقوم الاسواق بتضييع الوقت انتظارا للاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة من هذا الاسبوع. وفي ظل ميل العديد من اعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الى السياسة النقدية المتشددة أكثر مما كانوا عليه منذ اسابيع، فإن اي نتائج ايجابية من تقرير التوظيف الأمريكي هذا الاسبوع، خاصة فيما يتعلق بالاجور، قد يكون أمر مقنع بالنسبة الى البنك الاحتياطي الفيدرالي ليبدأ في رفع سعر الفائدة من مستوى الصفر. وحتى ذلك الحين من المحتمل ان نشهد حركة متأرجحة في الأسعار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.