اخبار اقتصادية

بيرلسكوني على وشك الاستقالة بعد الموافقة على خطة الاصلاح

عندما تربح في بعض الأوقات، قدا يصاحب هذا خسارة في الوقت ذاته. وهذا ما حدث مع سيلفيو بيرلسكوني الذي ربح الاقتراع على الميزانية في البرلمان الايطالي ظهيرة يوم أمس، حيث صوّت 308 عضو بـ “نعم” ولم يكن هناك من صوّت ضد الفكرة.

ويبدو الأمر في ظاهره انتصار ساحق، ولكن من ناحية أخرى، فشل مجلس النواب الايطالي في الإدلاء بصوته لصالحه، حيث انضم الحليف الأصغر لبيرلسكوني زعيم حزب رابطة الشمال إلى المعارضة الممتنعة عن التصويت، وهذا يعني أن رئيس الوزراء الإيطالي قد فشل في الحصول على الأغلبية.

وقد أدى هذا إلى تجدد مطالب المعارضة في ايطاليا باستقالة بيرلسكوني، مما تسبب في حدوث توترات في الأسواق، حيث تعرض اليورو لضغط بيع في وقت لاحق من جلسة التداول الأوروبية يوم أمس.

 

وقد عجّل هذا الاقتراع من اجتماع بين بيرلسكوني والرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو يوم أمس. وبعد الاجتماع، أعلن نابوليتانو عن أن بيرلسكوني سوف يستقيل من منبه كرئيس وزراء ايطاليا وذلك بعد موافقة مجلس النواب الايطالي على الإصلاحات الاقتصادية الأساسية.

 

وقد استقبلت الأسواق هذه الأنباء بارتياح، حيث ارتفعت الأسهم في بورصة أمريكا الشمالية للأعلى، مما عكس بيئة “كره المخاطر” التي كانت سائدة منذ بداية الأسبوع. وتسبب هذا بالتالي في دعم العملات ذات العوائد المرتفعة، حيث ارتفع الجنيه الإسترليني/ الدولار الاسترالي، والجنيه الإسترليني/ الدولار النيوزلندي، والجنيه الإسترليني/ راند شمال أفريقيا.

 

كما حصلت العملات المرتبطة بأسعار السلع على دعم متضمنة الكورونا السويدية والدولار الكندي، حيث زاد التفاؤل بأن ايطاليا التي تعتبر ثالث اكبر اقتصاد في منطقة اليورو قد تحصل على القيادة التي تحتاجها للنجاة من مصيدة الديون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى