اخبار اقتصادية

بيانات توظيف سيئة من استراليا، وانتظار تقرير مبيعات التجزئة الامريكي اليوم

سجل تقرير التوظيف الاسترالي انكماشا للشهر الثالث على التوالي مما دفع الدولار الاسترالي للانخفاض بمقدار سنت تقريبا مقابل الدولار الامريكي في بداية جلسة التداول الآسيوية، حيث بدأ التجار في الاسواق المالية في التشكك مرة اخرى في التعافي الاقتصادي في استراليا.

سجل الاقتصاد الاسترالي انخفاض في معدل الوظائف بمقدار 3.7 ألف مقابل التوقعات بارتفاعها بمقدار 15.3 ألف بينما ارتفع معدل البطالة الى 6.0% مقابل التوقعات بقراءة 5.9%. وكانت هذه البيانات بذلك سيئة للغاية حتى في تفاصيلها، حيث انخفضت الوظائف بدوام كامل بمقدار 7.1 ألف وانخفض معدل المشاركة في الانتاج  الى 64.5% مقابل التوقعات بنسبة 64.6. وجاءت قراءة شهر ديسمبر المعدلة بانخفاض أيضًا.

تدل هذه الأخبار على ان معدل النمو في الربع الاول من العام في استراليا قد يسجل تراجع بالمقارنة مع التوقعات السوق لأن ارتفاع معدل البطالة قد يكون له تأثير مضر على معدل الطلب النهائي. وقد تكون النقطة الايجابية الوحيدة في هذه البيانات هي ان معدل انكماش الوظائف قد تباطأ، تاركًا المستثمرين على أمل بأن تُظهِر بيانات الشهر القادم ارتفاعات في الوظائف بدوام كامل ودوام جزئي.

انخفض الدولار الاسترالي الى ادنى مستوياته عند 0.8928 في جلسة التداول الآسيوية اليوم، حيث ابتعد المستثمرين المحبطين عن العملة الاسترالية. وقد توقعت الاسواق ارتفاع في الوظائف وجاءت بيانات اليوم مخيبة لأمل العديد من صفقات شراء الدولار الاسترالي. وقد أشار العديد من المحللين الى انه من غير المرجح ان يكون لتقرير التوظيف الاسترالي اليوم تأثير على السياسة النقدية للبنك الاحتياطي الاسترالي. وتشر توقعات البنك الاسترالي الى ان معدل البطالة سيصل الى قمته عند 6.2%، وفي حالة عدم تدهور الاوضاع الاقتصادية بشكل كبير فمن المرجح أن يُبقِي البنك الاسترالي على موقفه المحايد تجاه السياسة النقدية.

 وعلى الرغم من ان ضعف بيانات التوظيف اليوم بمقدار كبير قد ادى إلى تدهور آمال المشترين، والذي  كان بعضهم يتوقع بالفعل أن يرفع البنك الاسترالي اسعار الفائدة في نهاية هذا العام. وفي ظل ضعف معدل الطلب في سوق العمل، فمن المحتمل  ان تكون اسواق العملات أكثر حذرا بشأن الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي على المدى القريب، وقد يجر معه أزواج أساسية أخرى لأن احتمالات التعافي الاقتصادي تبدو أقل تأكيدا.  وفي الوقت الحالي، وجد هذا الزوج دعم بالقرب من مستوى 0.8950، ولكنه قد ينخفض ليختبر مستوى 0.8900 مع مرور اليوم.

من ناحية أخرى، من المقرر الاعلان اليوم عن النشرة الشهرية من البنك المركزي الأوروبي. وقد قال البنك المركزي الأوروبي ان البيانات الصادرة عن مسح المتوقعين المتخصصين يدل على انخفاض حاد في القراءة المعدلة لمؤشر اسعار المستهلك في عام 2014 الى 1.1% مقابل التوقع السابق عند 1.5%. أما التوقعات الخاصة بمعدل التضخم في عام 2015  فقد تم تخفيضها الى 1.7%، بينما ترك المسح التوقعات طويلة الأجل الخاصة بالتضخم بدون تغيير عن 1.7%.

وقد اكدت هذه الأخبار على ان التضخم لا يزال ضعيفا في المنطقة، الامر الذي يتيح الفرصة للبنك المركزي الأوروبي لتسهيل السياسة النقدية أكثر. وقد قال “كوير” عضو البنك المركزي الاوروبي يوم امس ان البنك المركزي كان يفكر بجيدة في اسعار الفائدة السلبية، الامر الذي دفع اليورو/ دولار أمريكي الى مستوى 1.3560، ولكن تجاهلت العملة الاوروبية هذه المخاوف اليوم وارتفعت مرة اخرى لتصل الى اعلى مستوى لها اليوم عند 1.3678 في جلسة التداول الاوروبية.

وفي جلسة التداول الأمريكية اليوم، سوف يتحول التركيز الى تقرير مبيعات التجزئة الامريكية والتي من المحتمل ان تسجل 0.0% مقابل الشهر السابق عند 0.2%. وفي ظل مشاكل الطقس التي تعرضت لها الولايات المتحدة الامريكية الشهر الماضي، فإن هناك احتمالية بان يأتي تقرير مبيعات التجزئة أقل من التوقعات، ولكن في حالة وجود أي مفاجئة صعودية فقد يساعد هذا الدولار الامريكي/ الين الياباني على الارتفاع بعد ما يواجهه من صعوبة حول مستوى 102.00، حيث يستمر هذا الزوج في إيجاد مقاومة عند مستوى 102.50.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.