اخبار اقتصادية

بيانات بريطانية تدل على قوة تعافي الاقتصاد البريطاني، وترقب وانتظار للبيانات الامريكية اليوم

سجل مؤشر مديري المشتريات البريطاني أفضل مستوى له منذ عام 2006،  مما دفع الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي الى الارتفاع خلال مستوى 1.5350 في منتصف جلسة تداول لندن في وقت لاحق اليوم. وفي مثال آخر على نسارع تحسن الاقتصاد البريطاني،  سجل مؤشر مديري المشتريات البريطاني ارتفاع الى مستوى 60.2 من مستوى 57.4، مما يدل على ان معدل النمو خلال الربع الثالث من العام قد يأتي بقراءة أفضل مما كانت عليه في بداية العام.

ومنذ فترة ليست ببعيدة، كان المستثمرون يقولون أن الاقتصاد البريطاني كان على وشك الدخول في ركود ثلاثي، حيث كان الناتج المحلي الاجمالي على وشك الانكماش للمرة الثالثة منذ الازمة المالية عام 2008.  إلا ان الاوضاع الاقتصادية قد تحسنت بشكل ملحوظ خلال الاشهر العديدة الماضية، حيث جاء مؤشر مديري المشتريات لشهر يوليو بنتيجة فاقت التوقعات على كافة القطاعات. ويقع مؤشر مديري المشتريات المركب الان عند اعلى المستويات منذ أن تم إطلاق هذا المؤشر عام 1998، مما يدل على ان التوسع الاقتصادي يكتسب زخما صعوديا.

ارتفع الباوند البريطاني متجاوزا مستوى 1.5350 ويستعد الآن لمهاجمة مستوى 1.5400  والذي يعتبر مستوى مقاومة اساسي خلال الاسابيع العديدة الماضية. وعلى الرغم من قوة البيانات الاقتصادية مؤخرا، إلا ان الباوند قد ضعف خلال الايام القليلة الماضية، حيث شعر المستثمرون بالقلق من ان مارك كارني  المحافظ البنك البريطاني قد يأخذ السياسة النقدية الى اتجاه أكثر تكيفا. إلا أن كارني أظهر ميل بسيط لزيادة البرنامج الكمي أو تقليل أسعار الفائدة  وتوضح النتائج القوية اليوم أن الاقتصاد البريطاني يتعافى بقوة بدون أي تحفيز اقتصادي إضافي.

وبالتالي فإن أي شكوك حول إذا ما سيبدأ كراني في الابتعاد عن ميله للسياسة النقدية الميسرة، قد تؤدي الى تجدد قوة الباوند البريطاني وقد يتجه الى اعلى مستوى سنوي عند 1.5700 خلال الاسابيع القادمة.

خلال الجلسة الاسيوية اليوم، تعرض الدولار النيوزلندي الى الضغط  في بداية جلسة التداول بعد أن أعلنت “فونتيرا” المنتجة للألبان في البلاد أنها قد انتجت مجموعة سيئة يشوبها التسمم الغذائي. أوقفت الصين وروسيا ومجموعة من الدول الآسيوية الواردات من الحليب البودرة فورا حتى  تطمئن من أن الإنتاج آمن  ويعتبر الحليب من احد الصادرات النيوزلندية الاساسية وبالتالي تضرر الدولار النيوزلندي بعد هذه الأخبار وانخفض بما يزيد عن 100 نقطة عن مستوى الإغلاق حيث انخفض الى 0.7736 قبل ان يرتد الى مستوى 0.7780 في صباح جلسة التداول الأوروبية.

في جلسة أمريكا الشمالية، سيكون التقرير الاساسي هو تقرير ISM  لقطاع الخدمات في الساعة 14:00 بتوقيت جرينتش.  ويتوقع السوق ان يسجل قراءة 53.2 اي افضل من قراءة الشهر السابق التي كانت عند 52.2. إذا سجلت هذه البيانات قراءة أفضل من التوقعات، فسوف تكون هذه مفاجأة صعودية  بالمقارنة مع الأداء المتضارب للاقتصاد الامريكي خلال الشهر الماضي . وإذا سجل هذا التقرير قراءة دون التوقعات، فقد يدفع هذا الدولار للأسفل مع مرور اليوم، مع اختبار الدولار الامريكي/ الين الياباني لمستوى 98.00، واختراق اليورو/ دولار أمريكي مستوى 1.3300 للأعلى ومواجهة الباوند/ دولار أمريكي مستوى 1.5400.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *