اخبار اقتصادية

بيانات بريطانية أفضل من التوقعات، واستمرار انخفاض اليورو الى 1.3500

 سجلت بيانات الإنتاج الصناعي والتصنيعي من بريطانيا اليوم قراءة افضل من التوقعات، مما ساعد الباوند البريطاني على البقاء فوق مستوى 1.6800 اليوم، بينما انخفض اليورو الى ادنى مستويات شهرية مما ساعد على دفع اليورو/ الباوند البريطاني EURGBP لإعادة اختبار ادنى مستويات سنوية بالقرب من 0.8060. يستمر اليورو في التعرض الى تسييل في السوق، حيث بدأت حقيقة سياسة سعر الفادة السلبية من البنك المركزي الاوروبي في التغلغل في سوق العملات.

انخفذ هذا الزوج للأسفل خلال جلسة التداول الآسيوية وبداية جلسة التداول الأوروبية حيث حاولت صفقات الشراء  ضرب نقاط وقف الخسارة عند 1.3550. في ظل انخفاض عوائد السندات الأسبانية دون عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 أعوام ، يقدم السوق الثابت في منطقة اليورو قيمة أقل للمستثمرين الذين يقومون بإخراج التدفقات المالية من سندات منطقة اليورو ، الأمر الذي يفرض ضريبته على عملة اليورو.

وعلى الرغم من ان رد الفعل الاول في السوق  لاعلان البنك المركزي الأوروبي (ECB) الاسبوع الماضي كان انخفاض اليورو، إلا أنه عوّض اغلب خسائره مع نهاية اليوم، ، وتعتبر حركة السعر هذا الاسبوع سلبية في الغالب حيث يستمر اليورو  في معاناته ، ليس فقط بسبب سعر الفائدة السلبية في منطقة البنك المركزي الأوروبي (ECB)، وإنما أيضًا بسبب تحسن عوائد السندات الامريكية. بعد انخفاضها الى ما دون 2.50% الاسبع الماضي، ظلت عوائد السندات لأجل 10 أعوام في الولايات المتحدة الامريكية فوق 2.60% مما يحافظ على معدلات الطلب جيدة على الدولار الأمريكي.

وقد أرجع العديد من المحللين هذا الامر الى ان معدل النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة الامريكية يبدأ في التسارع بعد خموله خلال الربع الاول من هذا العام نتيجة عوامل موسمية. وإن أثبتت هذه التوقعات دقتها فمن المتوقع ان تستفيد العملة الأمريكية أكثر مع انخفاض اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى 1.3300 وارتفاع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الى 105 مع مرور الصيف.

في الوقت ذاته جاء كلا من الغنتاج الصناعي والإنتاج التصنيعي في بريطانيا بقراءة متوافقة مع التوقعات عند 0.4% واعتبر التجار هذه القراءة مفاجأة صعودية في السوق  والذي كان يتوقع قراءة أقل. ارتفع الباوند البريطاني فوق مستوى 1.6800 عقب هذه الاخبار وظلت معدلات الطلب جيدة نسبيا على الباوند، حيث يستمر الاقتصاد البريطاني في إرشال اشارات سلبية. في وقت لاحق اليوم سوف يحصل اليوق على تقييم الناتج المحلي الإجمالي من NIESR مما قد يقدم المزيد من الدعم للاسترليني.

في الوقت الحالي فإن أفضل من يعبر عن قوة الاسترليني هو زوج العملة اليورو/ باوند بريطاني والذي يستمر في الاستفادة من تغير التوقعات الخاصة بسعر الفائدة في أوروبا. ةإن أصبحت الأساق مقتنعة بأن رفع سعر الفائدة من البنك البريطاني محتمل في هذا العام بدلا من 2015، فسوف يتسارع الضغط الهبوطي على هذا الزوج التقاطعي وقد يصل الى 0.8000 للمرة الاولى خلال عامين.

بالتحول إلى الجلسة الامريكية،  لا توجد بيانات هامة اليوم أيضًا وبالتالي سيقود حركة السوق اعتبارات تقنية مع اقتراب سعر اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الى مستوى فني اساسي.  ومع اختراق هذا الزوج الىن لمستوى 1.3600، فإن تركيز صفقات البيع سوف يتحول الى المستوى الاكثر اهمية عند 1.3500. على الرغ من ان مستوى 1.3500 لا يزال مستوى دعم أساسي، من الواضح أن معدلات الثقة في اليورو قد تغيرت بشكل ملحوظ خلال الـ 48 ساعة الماضية ومن المتوقع ان يكون هناك انخفاض اكبر في هذا الزوج الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.