اخبار اقتصادية

بيانات التضخم تؤدي إلى انهيار الدولار الاسترالي

بيانات التضخم تؤدي إلى انهيار الدولار الاسترالي

 

استقر الدولار الاسترالي اليوم في جلسة هادئة أخرى حيث سجلت بيانات مؤشر أسعار المستهلك قراءة أقل من التوقعات، وأكد محافظ البنك المركزي الاسترالي لوي مجددا على موقف البنك المركزي الحذر بشأن رفع أسعار الفائدة.

 

وجاء مؤشر أسعار المستهلك الأسترالي بنسبة 0.2٪ مقابل 0.4٪ وذلك فيما يتعلق بالعناوين الرئيسية على الرغم من أن بيانات التضخم باستثناء الغذاء والطاقة سجلت معدل 1.8٪.  ولا يزال هذا دون هدف البنك الاحتياطي الاسترالي الذي يقع عند 2٪ مع استمرار فتور الضغوط السعرية، وبالتالي لا تخلق حاجة ملحة للبنك الاحتياطي الأسترالي لتضييق السياسة النقدية في أي وقت قريب.  وأكد محافظ البنك المركزي لوي هذا الرأي في تصريحات بعد ساعات قليلة من الاعلان عن قرار سعر الفائدة عندما لاحظ أن البنك الاحتياطي الاسترالي لا يحتاج إلى التحرك خطوة قريبة من البنوك المركزية الأخرى التي تقوم برفع اسعار الفائدة.

 

وانخفض الدولار الأسترالي إلى ما دون مستوى 0.7900، حيث سجل مستوى 0.7880 في جلسة التداول الآسيوية قبل أن يجد بعض الدعم في أوائل تعاملات لندن.  سيتم دفع حركة سعر هذا الزوج، تماما مثل كل عملة أخرى في سوق الفوركس اليوم، ما سيتم الاعلان عنه من قرار خاص بالسياسة النقدية من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في الساعة 1800 بتوقيت جرينتش.  إذا حافظ بنك الاحتياطي الفدرالي على لهجة تميل الى تضييق السياسة النقدية، فقد ينخفض الدولار الاسترالي  أكثر مع احتمالية استهداف مستوى 0.7850 .

 

ومن ناحية أخرى، جاء الناتج المحلي اإلجمالي في المملكة المتحدة عند مستوى 0.3٪ مقابل 0.3٪ حيث كان قطاع الخدمات هو المحرك الرئيسي للنمو.  ارتفع الناتج المحلي الإجمالي من معدل الربع الأول بنسبة 0.1٪ مع توسع قطاع الخدمات بنسبة 0.5٪  بدافع من قطاعي التصنيع والبناء. لم يكن هناك رد فعل من الباوند البريطاني بعد هذه الأخبار حيث ظل هذا الزوج فوق مستوى 1.3000 قبل الإعلان عن أخبار الولايات المتحدة الأمريكية.

 

الحقيقة أن أكبر مشكلة بالنسبة للبنك الاحتياطي الفيدرالي هي انخفاض معدل النمو السنوي لأسعار المستهلكين والمنتجين.  وقد يضطرون إلى الاعتراف بالتباطؤ في معدل نمو الأسعار وأثره على بلوغ  التضخم هدفه المستهدف عند نسبة 2٪. وسوف تتفوق الإيجابيات على الأرجح على السلبيات مما يتسبب في امتداد ارتفاع الدولار الأمريكي للأعلى بعد قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) ولكن لن تستمر هذه الارتفاعات حيث لا يزال المستثمرون يشككون في قوة البيانات الاقتصادية الأمريكية.  وسيكون التقرير الكبير القادم هو تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي ، وبالتالي بين قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) و تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي قد نشهد جولة أخرى من ضعف الدولار الأمريكي خاصة مع تحرك المتداولين لتلاشي الكونجرس بعد قرار سعر الفائدة.  وتقع المقاومة في زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY  هي 112.65، المتوسط المتحرك (SMA) لعشرين يوم بينما يقع مستوى الدعم عند 110.60.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.