اخبار اقتصادية

بيانات التضخم الأمريكية بدون تغيير ونتائج أقل من التوقعات من أوروبا

 كان من اهم الأخبار التي صدرت خلال جلسة التداول الأمريكية يوم أمس هو مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الصادر عن الولايات المتحدة الامريكية والذي سجل ارتفاعًا بنسبة 0.2% خلال شهر أكتوبر بينما جاء مؤشر أسعار المستهلك (CPI) باستثناء الغذاء والطاقة من الولايات المتحدة الامريكية بارتفاع بنسبة 0.2%.    وبعد الإعلان عن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من الولايات المتحدة الامريكية يوم أمس ظل اليورو/ دولار أمريكي EURUSD في حالة من التماسك، حيث كانت حركة هذا الزوج مستمرة حول مستوى 1.0656. أما الذهب فقد تعرض إلى البيع وسط توقعات بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي سيرفع من سعر الفائدة في شهر ديسمبر من العام الجاري.  وخلال جلسة التداول يوم أمس الثلاثاء،  تخلت أسعار النفط عن ارتفاعاتها المبكرة.  ويقع تداول الدولار الامريكي/ الفرنك السويسي USDCHF عند مستوى 1.0151 بينما يقع تداول الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD عند مستوى 1.5211.‎

 وارتفعت الأسهم في جلسة تداول لندن يوم الثلاثاء، حيث استعادت كل ما خسرته من دعم في اليوم السابق.  وفيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية، فقد جاء بند الوضع الحالي في مؤشر ZEW الألماني  بقراءة دون التوقعات حيث سجل مستوى 54.4 مقابل التوقعات بقراءة 55 في شهر نوفمبر.  وجاء بند الثقة الاقتصادية في مؤشر ZEW من منطقة اليورو خلال شهر نوفمبر بقراءة دون التوقعات أيضًا والتي كانت عند 35.2. القراءة الفعلية (28.3). انخفض اليورو/ الباوند البريطاني EURGBP بمقدار 15 نقطة حيث ظل الباوند البريطاني مستقرا بعد أن جاءت بيانات التضخم بقراءة متوافقة مع التوقعات ، بينما يستمر اليورو في الانخفاض وسط المخاوف الاقتصادية بشأن اغلاق الحدود.  وفيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية البريطانية، فوفقًا للبيانات الرسمية التي صدرت يوم الثلاثاء،  ظل التضخم في بريطانيا خلال شهر أكتوبر  في المنطقة السلبية للشهر الثاني على التوالي، مما عزز من المخاوف بشأن الضغوط الركودية كما انه قد عزز من وجهات النظر التي تقول أن أسعار الفائدة سوف تبقى في بريطانيا بدون تغيير عند ادنى مستوياتها في المستقبل القريب وألقى مارك كارني محافظ البنك البريطاني الضوء يوم أمس على التضخم باستثناء الغذاء والطاقة على أنه مؤشر هام بالنسبة إلى مشرعي السياسة النقدية، حيث أنهم يرجحون هذا المؤشر عند البدء في رفع سعر الفائدة بعد الحفاظ عليها بدون تغيير عند مستواها المنخفض منذ ما يزيد عن ست سنوات. ومن ناحية أخرى، قام كلا من البنك المركزي الأوروبي و صندوق النقد الدولي (IMF) بزيارة قبرص لتحديد فرص التحفيز الاقتصادي في هذا الاقتصاد المتعثر.  يقع تداول اليورو/ دولار أمريكي EURUSD عند 1.0649 بينما يقع تداول ا اليورو/ الباوند البريطاني EURGBP عند 0.7000.‎

 ومن ناحية أخرى سيؤدي انخفاض أسعار الحليب بشكل حاد إلى الضغط سلبًا على الدولار النيوزلندي NZD.  وكان الدولار الأسترالي/ الدولار الامريكي AUDUSD قد انخفض بمقدار 13 نقطة أخرى ليصل إلى مستوى 0.7126، حيث استمر الدولار الأمريكي USD في الارتفاع بصفته ملاذ آمن على الرغم من أن الأسواق قد ظلت أكثر هدوءًا مما كان متوقعات. واستمر الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY في حركته خلال التداول داخل نطاقه اليومي المحدد، ولم يتمكن من الخروج من حدي نطاق هذا النطاق سواء للأعلى أو للأسفل ، متجاهلاً  البيانات الأخيرة التي أظهرت أن أسعار المستهلك الأمريكي قد سجلت نموًا متوافقًا مع التوقعات خلال شهر أكتوبر.  وقد انخفض اليورو/ ين ياباني بمقدار 5 نقاط ليصل إلى مستوى 131.44، حيث كان تداول كلا من اليورو EUR و الين الياباني JPY بنغمة ضعيفة.  وارتفعت الأسهم في بورصة طوكيو وسط توقعات بفرض المزيد من إجراءات التحفيز الاقتصادي من البنك المركزي الياباني.  ويقع تداول الباوند البريطاني/ الفرنك السويسري عند 1.5436 بينما يقع تداول اليورو/ فرنك سويسري EURCHF عند 1.0810.‎

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.