اخبار اقتصادية

بيانات اقتصادية امريكية وكندية ايجابية تدفع بالدولار الامريكي والكندي الى الارتفاع

صعود الدولار بعد تحسن بيانات العمالة

انتعش الدولار مستعيدًا بعضًا من خسائره الأخيرة اليوم، وجاء في الأغلب الأعم أعلى في مقابل نظراءه من عملات مجموعة العشرة G10 باستثناء الدولار الكندي CAD والدولار الأسترالي AUD. وجاءت البيانات الاقتصادية الأمريكية أفضل في أغلبها مع هبوط غير متوقع في معدلات الشكاوى من البطالة الأسبوعية وتراجع العجز التجاري، بيد أن مخزون متاجر الجملة هبط بشكل يبعث على الدهشة مقارنة بالشهر السابق. وهبطت الشكاوى من البطالة بمقدار 6 آلاف لتبلغ 361 ألفًا فقط مقابل 367 ألف في السابق (مقابل التوقعات بقراءة 370 ألفًا) وهو بذلك يظهر بعض التحسن الطفيف، وأظهرت بيانات الميزان التجاري لشهر يونيو عجزًا بمقدار -42.9 مليار جنيه أسترليني من مقداره السابق -48.0 مليار جنيه أسترليني (مقابل القراءة السابقة عند -47.5 مليار )، وهبط مخزون متاجر الجملة بنسبة -0.2% في يونيو (مقابل 0.0% في السابق). وقد شهدت بيانات العمالة المتحسنة تحرك عوائد أذونات الخزانة الأمريكية إلى أعلى عبر المنحنى، حيث ارتفعت العوائد لأجل 10 سنوات بنحو 4.4 نقطة إلى مستوى 1.693%. وقد اختتمت الأسهم الأمريكية بثبات نسبيًا، حيث هبط مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة -0.08%، وارتفع مؤشر «ستاندارد آند بورز 5001» بنحو 0.04%.

وجاء اليورو أضعف العملات، وجاء زوج اليورو/دولار أمريكي EURUSD أضعف مرة أخرى اليوم بعد أن ارتد عن المتوسط المتحرك البسيط لمدة 55 يومًا، ومن تصحيح فيبوناتشي البالغ 61.8% والذي لاحظناه في وقت مبكر من الأسبوع. وجاءت فوارق العائدات السيادية للاتحاد الأوروبي مختلطة، وقام البنك المركزي الأوروبي ECB بخفض توقعاته للتنبؤ وهو ما أثر سلبًا على العملة الموحدة.

الدولار الكندي CAD يتفوق في الأداء بعد خطاب قوي وبيانات الإسكان

كان الدولار الكندي CAD أقوى عملات مجموعة العشرة في مقابل الدولار الأمريكي USD اليوم بعد أن أظهرت بيانات الإسكان بدايات بمقدار 208.5 ألفًا في يوليو، فيما تقدم مؤشر أسعر الإسكان الجيد لشهر يونيو بنسبة +0.2% على أساس شهري، و+2.3% على أساس سنوي. وقد تضمنت بيانات أخرى قادمة من كندا الميزان التجاري والذي أظهر اتساع العجز إلى -1.81 مليار دولار (في مقابل -0.95 مليار في السابق) على واردات الماكينات. وظل زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي USD/CAD أقل من نقطة التكافؤ بعد البيانات وبعد أن أكدت تعليقات حديثة صدرت عن المركزي الكندي بأنه سوف يكون أول البنوك الكبرى في تنفيذ تضييق السياسة النقدية. ويعد هذا انحرافًا عن السلوك المعتاد للبنوك المركزي والتي تشارك بشكل نشط في التيسير أو تعهدت بزيادة التيسير عند الحاجة.

جاء الدولار الأسترالي AUD كذلك أكثر قوة في مقابل الدولار بعد أن أظهرت البيانات المسائية تراجعًا غير متوقع في معدلات البطالة إلى 5.2% مقابل 5.3%، فيما سجل التغير الإجمالي في التوظيف رقم +14.0 ألفًا مقابل +10.0 ألفًا المتوقعة. ويواصل زوج الدولار الأسترالي /الدولار الأمريكي AUD/USD معاناته في الاستمرار عند أعلى من رقم 1.06، وقد بدأ يظهر دلائل فنية على استنزاف القوة ضمن اتجاهه الصعودي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *