Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

بنك الاحتياطي الأسترالي يحتفظ بالسياسة الميسرة وتفاقم الوضع في اليونان

 

الأخبار والأحداث:

 عكست أسواق الأسهم الآسيوية  الانخفاضات حادة التي شهدتها يوم أمس، حيث ساعدت آمال التحفيز الاقتصادي الجديد من الصين وأرباح الشركات الجيدة على التخفيف من حدة المخاوف.  كان الدولار الأمريكي USD هو الأقوى بين عملاتا لمجموعة العشرة وارتفعت عوائد سندات الخزانة الامريكية .  وكان محضر اجتماع البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) لاجتماع شهر أبريل، والذي قرر فيه البنك الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير عن%2.25، قد جاء بهجة تدل على ميل البنك الى الحفاظ على السياسة النقدية الميسرة.  قال محضر اجتماع البنك ا المزيد ن التسهيل في السياسة النقديةق د يكون ملائم في الفترةا لقادمة.  واستمر المحضر في قوله ان الأعضاء سوق يستمرون في تقييم  هذا الإجراء في الاجتماعات القادمة.  ويعكس عدم وجود رد فعل لهذا الإجراء في أبريل زيادة التوترات بشأن السوق العقاري.  ووفقا إلى ما جاء في محضر اجتماع البنك الاسترالي فإن ضعف البيانات الاقتصادية من الصين يدل على ان الطلب على السلع قد لا يتسارع في المستقبل القريب.  ويدل هذا المحضر على ان تكاليف المزيد من التسهيل في السياسة النقدية سيكون اعلى من الفوائد المحتملة.  نتيجة لهذا قد يكون هذا هو الوقت المناسب للتركيز على البنوك المركزية التي سترفع سعر الفائدة في المدى المتوسط.  وفيما يتعلق بهذا الأمر نعتقد ان البنك المركزي الكندي هو المرشح الاساسي لاتخاذ هذا القرار.  فتضمانا مع استقرار سعر النفط، يبدو ان الدولار الكندي جذاب تماما على المدى الطويل.  من ناحية اخرى أكد حديث سيتفين محافظ البنك الاسترالي على ان خيار قطع سعر الفائدة مطروح على الطاولة.  وتعتبر تعليقات اعضاء البنك ذات اهمية قبل الاعلان عن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) للربع الاول يوم غد.  وقد يؤدي تباطؤ معدل النمو الاقتصادي الصيني وضعف اسعار السلع الى دفع توقعات التضخم الى الاسفل.  وتشير التوقعات الى ان القراءة الاساسية قد تأتي بمعدل سنوي 1.3% من 1.7%، مما سيؤدي الى تسارع لتوقعات بقطع سعر الفائدة في اجتماع يوم 5 مايو وسيضع هذا المزيد من ضغط البيع على الدولار الاسترالي AUD.  ويركز الدولار الأسترالي/ الدولار الامريكي AUDUSD على العودة الى 0.765، وفي حالة اختراق هذا المستوى للاسفل فسوف يدل هذا على احتمالية امتداد الضعف الى مستوى الدعم 0.7555. وكان انعكاس النفط الخام قد اعطى الدولار الكندي CAD حياة جديدة. ومن المتوقع ان يستهدف التصحيح الهبوطي في الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USDCAD الى الوصول الى مستوى 1.1990 قبل التوقف المؤقت.

 بينما يستمر الاقتصاد اليوناني في التدهور اليوم قد نحصل اليوم على اشارات تدل على تحسن الوضع في منطقة اليورو.  كانت هذه التوقعات الأولية ولكن ما حدث هو العكس فقد تراجع مؤشر ZEW الألماني الى مستوى 53.3 مقابل التوقعات بقراءة 55.3. . ولكن على الرغم من ذلك قد لا يركز السوق على البيانات الاقتصادية عند تداول اليورو ولكن سيكون تركيزهم الاكبر على الفروق في السياسة النقدية وعلى مخاطر اليونان.  فقد اوضح دراجي محافظ البنك المركزي الأوروبي (ECB) ان شراء السندات في برنامج التسهيل الكمي سيستمر بدون انقطاع وان اسعار الفائدة ستبقى سلبية، وبالتالي من المتوقع ان يبقى اليورو تحت الضغط.  كان الدولار الأمريكي USD أكثر قوة مع توايد التوترات والمخاوف بشأن عجز اليونان عن سداد ديونها.  وحتى يتم الاعلان عن ان المساعدةا لمالية امر متاح لليونان، فسوف تكون اليونان في مواجهة خطر نفاذ السيولة لديها.  وتقوم الحكومة اليونانية الآن بطلب تحويل النقد من البنوك المحلية الى البنك المركزي.   وقد انخفض اليورو بينما ارتفعت عوائد السندات السونانية لاجل 5 اعوام الى 19.6%.‎.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *