اخبار اقتصادية

انهيار دولارات السلع متأثرة بالبيانات الصينية اليوم

 انهارت دولارات السلع اليوم نتيجة لضعف بيانات الميزان التجاري الصيني بالاضافة الى انخفاض أسعار النفط، الأمر الذي دفع الدولار الأسترالي و الدولار الكندي الى تسجيل ادنى مستويات جديدة لهما خلال جلسة التداول اليوم. سجلت بيانات الميزان التجاري الصيني فائض قدره 54.1 مليار مقابل التوقعات بقراءة 64 مليار حيث انخفضت الصادرات للشهر السادس علىا لتوالي في الوقت الذي انخفضت فيه الواردات.   لم يكن انخفاض معدل الواردات بحدة التوقعات ، حيث انخفضت بنسبة 8.7% بعد انخفاضها في الشهر الاسبق بنسبة 11.9%، ولكن كانت هذه الأخبار قاسية على الدولار الأسترالي والذي انخفض الى ادنى مستويات له  اليوم مبتعدا قليلا عن مستوى 0.7200

وتدل أخبار الميزان التجاري من أكبر اقتصاد في العالم على أن اطلب المحلي لا يزال ضعيفا وعزز من تفاقم هذه الفكرة في الاسواق انخفاض كلا من النفط والحديد الخام الى ادنى مستويات جديدة.  كما  سجل الدولار الكندي CAD انخفضا كبيرا حيث ارتفع الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD الى مستوى 1.3550 وهو اعلى مستوى له خلال 11 عام وذلك في اعقاب اختراق أسعار النفط لمستوى 38 دولار أمريكي للبرميل.

وبعد تكثف عمليات البيع عاد النفط الى الاتجاه الهبوطي، ولكننا نشك في أنه سيبقى عند هذه المستوى طويلا لأنه يقترب الآن من منطقة ذروة البيع.   ولا يزال لانخفاض أسعار السلع تأثير كبير وواضح على دولارات السلع ويمكن أن تسجل هذه الدولارات أدنى مستويات جديدة لها إن لم يجد النفط الخام طلب في جلسة التداول الامريكية.

وكان الدولار النيوزلندي هو عملة السلع الوحيدة التي نجت من هذا الانهيار.  فقد انخفض الدولار النيوزلندي قليلا في جسة التداول الآسيوية وجلسة التداول الاوروبية وتفوق في أداءه على العملات الاخرى.  ويوم غد سيجتمع البنك الاحتياطي النيوزلندي ويتوقع اغلب المشاركين في السوق أن يقوم في هذا الاجتماع بقطع سعر الفائدة، ولكن اغلب البيانات الاقتصاديةفي الآونة الاخيرة من نيوزلندا كانت تأتي بمفاجآت صعودية قوية.  وكان آخر هذه البيانات قراءة النشاط الصناعي والتي دفعت ببعض المحللين الى تعديل توقعاتهم الخاصة بمعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي من 0.5% الى 0.6%.

وبالتالي  توجد فرصة صغيرة ولكنها حقيقية للغاية بأن يختار البنك الاحتياطي النيوزلندي الحفاظ على سع رالفائدة بدون تغيير، مما قد يقدم لعملة الدولار النيوزلندي القوة لتحقيق المزيد من الارتفاعات حيث سيظل الدولار النيوزلندي العملة المفضلة في مراجحات الشراء بالاقتراض في العالم الصناعي.

من ناحية اخرى لا توجد بيانات اقتصادية كثيرة اليوم، حيث لن يتم الاعلان عن اي بيانات أمريكية وسيتم الاعلان فقط عن بيانات بريطانية تحمل الدرجة الثانية من الاهمية.  سجلت بيانات القطاع الصناعي قراءة متوافقة مع التوقعات واختبر الباوند البريطاني مستوى 1.5000 في الاتجاه الهبوطي حيث لا يظهر من البيانات البريطانية سبب قوي ليفكر الباوند البريطاني في رفع سعر الفائدة على المدى القريب.

حاول اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الاتجاه مرة اخرى الى 1.0900 ولكنه فشل في الحفاظ على اعلى الارتفاعات وعاد الى مستوى 1,0850 في منتصف جلسة التداول الأوروبية.  ويبدو ان هذا الزوج مستقر في نطاق التداول 1.0800-1.0900 في الوقت الحالي ولكنه لا يزال في الاتجاه الهبوطي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.