اخبار اقتصادية

انهيار اليورو الى ادنى مستوى جديد خلال 9 أعوام

 

 كانت القصة الاساسية في سوق العملات ليوم حول اليورو/ دولار أمريكي EURUSD والذي يبدو أن على وشك فتح الباب لمستوى 1.16، بعد انهيار هذا الزوج الى مستوى 1.1726 بعد تأكيد محكمة العدل الأوروبية على أنه أي برنامج لشراء السندات من البنك المركزي الأوروبي (ECB) سيون قانوني.  وقد أصبح التجار أكثر ميلا إلى التوقع بأن يقوم البنك المركزي الأوروبي (ECB) بتقديم برنامج التسهيل الكمي الآن، مع تراجع مستويات الثقة في اقتصاد الاتحاد الاوروبي.

 ومنذ أن سجل الناتج المحلي الإجمالي من الولايات المتحدة الامريكية معدل سنوي عند 5% قبل أيام من أجازة الكريسماس، أصبح اليورو/ دولار أمريكي EURUSD  في طريقه للهبوط.  وعلى الرغم من ان هذا الزوج قد انخفض من 1.22 الى 1.17 منذ ذلك الحين، تأكد التفاؤل تجاه اقتصاد الولايات المتحدة الامريكية بشكل مستمر عن طريق تحسن الاقتصاد المستمر والإلتزام المتكرر من البنك الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة الامريكية وفقا لتصريحات الأعضاء.  ولم يساعد هذا على دعم الدولار الامريكي فقد، وإنما قلل من أي آمال بتحقيق هذا الزوج ارتدادات بسيطة، مع احتمالية ان يكون هناك اتجاه صعودي محتمل في سيناريوهات ضعف الدولار الأمريكي USD>

 ولسوء الحظ، بدأ الاقتصاد الأوروبي العام مع بيانات اقتصادية عززت من تنبيه السوق بأن الاقتصاد الاوروبي في ورطة. وقد أكدت بيانات الاسبوع الماضي على انكماش اقتصاد الإتحاد الأوروبي عندما سجل معدل النمو هناك 0.2% مما عزز من الضغط على البنك المركزي الأوروبي (ECB) للقيام بإعادة تنشيط الاقتصاد ومكافحة  مستويات التضخم المنخفضة بشكل خطير. وبشكل عام فإن المؤشرات المتكررة التي تعز من توقعات تسهيل السياسة النقدية القادم من البنك المركزي الأوروبي (ECB) قد  ازدادات قوة عندما تم الاعلان هذا الصباح عن حكم المحكمة الأوروبية مع إشارة ذلك إلى أن أنه يوجد مجال أكبر أمام اليورو/ دولار أمريكي EURUSD للاستمرار في الانخفاض من 1.39.

 وكان المحرك الاخر في سوق العملات اليوم هو ارتفاع الطلب على الين الياباني JPY والذي ازداد قوة مع تخفيض البنك العالمي لتوقعات النمو الاقتصادي العالمية هذا الصباح.  ومنذ ديسمبر فإننا نستمر في شهادة زيادة في معدلات الطلب على الين الياباني JPY مع تسبب زيادة المخاوف بشأن معدلات النمو الاقتصادي العالمي في شد الين لانتباه السوق.  ولهذا فإننا نعتقد ان الين الياباني JPY سيكون هو العملة القوية في السوق خلال 2015 ونستمر في رؤيتنا لقوة هذه العملة في كل مرة تشير فيها اسواق الاسهم العالمية الى القراءات الحمراء اللون.

 كما اننا نشعر ان المستثمرين يعلمون الآن ان الين الياباني هو أكثر العملات المستفيدة من انهيار أسعار النفط.  ويفترض العديد من التجار ان سياسات آبي تعتبر عمل اقتصادي فاشل ولكن ما لا يدركه الكثيرون انه ليس من المهم القدر الذي يساعد به ضعف الين الياباني جانب التنافسية في التصدير.، أن ارتفاع العجز دائما ما يعتبر مشكلة يواجهها آبي.  ولا يزال العجز التجاري مرتفعا عند مستوى قياسي لأن اليابان كان تستورد المزيد من النفط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.