اخبار اقتصادية

انكماش العجز في الميزان التجاري البريطاني

سجل الميزان  التجاري البريطانية قراءة أفضل بكثير من التوقعات، وذلك عند مستوى -7.1 مليار مقابل التوقعات بقراءة -8.9 مليار، ويعود هذا الانكماش في الميزان التجاري البريطاني الى ارتفاع  الصادرات بنسبة 9.3٪ بقيادة ارتفاع اسعار النفط والماس. حتى مع استبعاد الصادرات من النفط والماس، انكمش العجز التجاري إلى مستوى  6.725 مليار من  8.433 مليار وهي أفضل قراءة له منذ ديسمبر 2009.

 

ويعزى أيضا القوة المفاجئة الميزان التجاري في المملكة المتحدة الى زيادة معدل الصادرات مع دول خارج الاتحاد الأوروبي التي ارتفعت بنسبة 11٪ في حين انخفضت الواردات بنسبة 5.3٪. ويبشر هذا التحسن في الميزان التجاري البريطاني  بالخير فيما يتعلق بالنمو الاقتصادي خلال الربع الثالث من هذا العام، باعتبار أن الانخفاض الملحوظ في العجز سيسهم بشكل إيجابي في الناتج المحلي الإجمالي.

 

كان الباوند مستقرًا في حركة تداوله خلال جلسة لندن الصباحية، حيث كان مستقرا فوق مستوى 1.6000 ولكنه فشل في إحراز المزيد من التقدم بسبب عروض البيع التي ظهرت عند 1.6300 ومنعت هذا الزوج من مواصلة الارتفاع في الوقت الحالي. ولا تزال العملات التي ينطوي على تداولها درجة عالية من المخاطرة في حالة من تعطل الحركة، حيث ينتظر التجار حكم المحكمة الدستورية الألمانية المقرر صدورها غدا، ولكن إن زادت معدلات الرغبة في المخاطرة في الارتفاع خلال الجلسة الامريكية، فمن المحتمل ان يتجه الاسترليني الى مستوى 1.6050 في ظل الاخبار الاقتصادية الايجابية التي صدرت اليوم في سوق الفوركس.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.