اخبار اقتصادية

انخفاض معدل التوظيف الامريكي يلغي فرصة تقليص مشتريات الاصول هذا العام تماما

قام المستثمرون ببيع الدولار الأمريكي مقابل جميع العملات الاساسية  اليوم بعد ضعف تقرير التوظيف الأمريكي الذي تسبب في إبعاد خيار تقليص مشتريات الاصول عن الطاولة تماما لعام 2013 . وعلى الرغم من ان معدل البطالة قد انخفض الى ادنى مستوى خلال 5 سنوات، إلا أن الوظائف قد بلغت 148 ألف فقط الشهر الماضي. وفي آخر اجتماع للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، قلل بيرنانكي من اهمية التحسن في معدل البطالة بقوله أنه قد يكون مقياس غير دقيق لأوضاع سوق العمل وأن ما نرغب في رؤيته بدلا من هذا هو التحسن العام في سوق العمل. وقال انه لا يوجد رقم سحري لمعدل البطالة، على الرغم من ان هدف البنك الفيدرالي للبطالة هو 6.5%. وسبب هذا واضح وهو ان البنك الفيدرالي يشعر بالقلق بشأن تباطؤ معدل نمو الوظائف الامريكية وبعد تقرير التوظيف الذي صدر يوم امس أصبح البنك أكثر قلقا. ونتيجة لهذا أصبحت الفورصة معدومة لتقليص مشتريات الاصول خلال هذا العام خاصة مع تولي جانيت يلين (المعروفة بميلها الكبير للسياسة النقدية الميسرة) محل بيرنانكي عام 2014، حيث يمكن ان يكون تأثيرها أكثر قوة حتى نهاية العان، وقد يختار محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي الحالي الدفاع عن حكمها لأنها ستقوم بقيادة الاقتصاد في الاشهر القليلةا لقادمة.

مثل البنك الفيدرالي، تجاهل السوق التحسن في معدل البطالة الى 7.1% من 7.3%، واختار بدلا من هذا الشعور بخيبة الامل من تباطؤ معدل التوظيف الامريكي. ولم يضعف الدولار الامريكي فقط بعد هذه البيانات، بل انخفضت سندات الخزانةا لأمريكية لعشر سنوات ايضا  من 2.6% الى 2.51% بعد هذه البيانات. وارتفع مؤشر ستاندرد آند بور 500 من ناحية اخرى الى اعلى مستويات قياسية، حيث كان هذا التقرير سبب في زيادة التوقعات بتقليص مشتريات الاصول في عام 2014 بدلا من 2013. وبدون قوة اكبر في معدل التوظيف الامريكي، يكون معدل البطالة غير مقنع للسوق خاصة وأن المشاركة في قوى العمل قد انخفضت الى ادنى مستوياتها خلال 35 عام. كما أظهر معدل نمو الاجور في الساعة تباطؤ الى 0.1% من 0.4% التي سجلها الشهر الاسبوع. كانت الاخبار الجيدة الوحيدة منب ياناتا لعمل الامريكية هي ارتفاع القراءة المعدلة لشهر اغسطس بمقدار 24 ألف.

المشكلة بالنسبة للبنك الاحتياطي الفيدرالي هي ان معدل التوظيف الامريكي قد تباطأ في سبتمبر وأن التقريرين التاليين  سيكونان مشوهين بسبب اغلاق الحكومة الامريكية. من المتوقع ان تكون قراءة تقرير التوظيف الامريكي ضعيفة خلال اكتوبر ولكن قد تكون قراءة شهر نوفمبر قوية بسبب عودة الأمريكان الى العمل وإعادة الشركات الامريكية لتشغيل خطط الاستثمار والتوسعة. وسوف تكون قراءة التوظيف التالية  بعد اسبوعين ونصف الاسبوع، وخلال هذه الفترة سوف نرى مدى الضرر الذي تسببت فيه الأزمة السياسية الأخيرة على الاقتصاد. سوف يكون تقرير شهر اكتوبر ضعيفا بشكل خاص ومن أجل كل هذه الاسباب، سو يجد البنك الفيدرالي من الصعب للغاية البدء في إطلاق شرارة تقليص مشتريات الاصول قبل نهاية العان. قال ايفانز رئيس البنك الفيدرالي يوم امس أن الامر قد يستغرق أشهر قليلة حتى تتضح صورة سوق العمل الامريكي جيدا. ولكن سوف يحتاج البنك الى تقليص مشتريات الاصول في وقت اقرب إن استمر معدل البطالة في الانخفاض، خاصة وأنه من المتوقع ان يصل معدل البطالة الى هدفه عند 6.5% خلال النصف الأول من عام 2014 إن لم يصل في وقت قبل هذا.  وفي الوقت الحالي، نتوقع ان تبقى عدلات البطالة بدون تغير  حتى ديسمبر، الامر الذي يزيد من الضغط على العملة الامريكية ولكن بينما نتوقع ان يستمر الدولار الامريكي في ضعفه، لا نتوقع انهيار كبير في الدولار الامريكي/ الين الياباني لأن تقليص مشتريات الاصول لن يحدث قبل بداية عام 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *