اخبار اقتصادية

انخفاض مؤشر ثقة رجال العمل في استراليا إلى مستوى 2

انخفاض مؤشر ثقة رجال العمل في استراليا إلى مستوى 2

انخفاض مؤشر ثقة رجال العمل في استراليا إلى مستوى 2 وتوقعات بمزيد من الدعم المالي و تسهيل السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA)

ارتفع المؤشر الاسترالي لثقة رجال الأعمال من NAB من 2 إلى 4 في يوليو.  ومن ناحية أخرى، انخفض مؤشر ثقة رجال الاعمال من 4 إلى 2.  و على وجه الخصوص ، انخفضت شروط التوظيف بشكل حاد من 5 إلى 0.

وقال آلان أوستر ، كبير الاقتصاديين في مجموعة NAB: “كان التراجع في معدلات أوضاع العمل منذ أوائل عام 2018 قائما على قاعدة عريضة واستمر في تسجيل نتائج أدنى من المتوسط ​​في الأشهر الأخيرة.”  و “هذا أمر مقلق ، لأنه في حين تظل أوضاع العمل إيجابية ، إلا أنه توجد خسارة كبيرة في الزخم في قطاع الأعمال “.

ارتفعت معدلات ثقة رجال الاعمال لكنها لا تزال “أقل من المتوسط”. و  في حين أن هناك بعض الإشارات الإيجابية مع رفع ارتفاع الثقة بعد الانتخابات ، يبدو أن هذا الارتداد لم يدم طويلًا حيث تستمر الثقة عند مستويات أدنى من المتوسط ​​في الشهرين اللذين يليان الانتخابات.

ومع “فقدان الزخم بشكل ملحوظ في النشاط الاقتصادي ، واستمرار ضعف مؤشرات التضخم ، ويشير المسح إلى الحاجة إلى مزيد من التحفيز في الاقتصاد.  في الواقع ، نتوقع المزيد من تسهيل السياسة النقدية في أسعار الفائدة من البنك الاحتياطي الأسترالي ونعتقد أن هناك حاجة إلى مزيد من الدعم المالي من الحكومة لبدء النمو الاقتصادي  “.


سنغافورة تخفض توقعات النمو لعام 2019 إلى 0.0-1.0 ٪ ، وزيادة الشكوك والمخاطر

خفضت وزارة التجارة والصناعة السنغافورية توقعات النمو لعام 2019 إلى 0.0-1.0 ٪ ، وتتوقع أن يسجل النمو الاقتصادي في منتصف نقطة النطاق المتوقع. و تعتبر هذه التوقعات أقل بشكل ملحوظ من التقدير السابق البالغ 1.5 إلى 2.5٪ ، بعد انكماش الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني بنسبة -3.3٪.  وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن معدل “نمو الناتج المحلي الإجمالي في العديد من أسواق الطلب النهائية الرئيسية في سنغافورة في النصف الثاني من عام 2019 قد يتباطأ ، أو يظل مماثلاً بذلك المسجل في النصف الأول”. .

كما زادت “الشكوك والمخاطر السلبية في الاقتصاد العالمي منذ ثلاثة أشهر”.  و تتضمن المخاطر أولاً التعريفات الجمركية الأمريكية الجديدة على 300 مليار دولار أمريكي من الواردات الصينية.   وثانياً  “التباطؤ الحاد أكثر من المتوقع” في الصين ، بسبب عودة التعريفات الأمريكية ، وبالتالي يمكن أن يؤدي هذا إلى “انخفاض حاد” في طلبات الواردات الصينية و “يؤثر هذا سلبًا على نمو المنطقة”.  ثالثًا ، ازداد خطر عدم خروج بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق “مع التغير الأخير في القيادة السياسية في المملكة المتحدة”.  رابعًا ، هناك مخاطر من عدم اليقين في هونغ كونغ ، والنزاع التجاري بين اليابان وكوريا الجنوبية ، فضلاً عن التوترات الجيوسياسية في كوريا الشمالية و مضيق هرمز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.