اخبار اقتصادية

انخفاض غير متوقع في الإنتاج الصناعي الأمريكي

انخفاض غير متوقع في الإنتاج الصناعي الأمريكي

تراجع الإنتاج الصناعي الأمريكي بنسبة 0.2% في نوفمبر مع عدم تغير القراءة المعدلة لشهر أكتوبر والتي جاءت بارتفاع نسبته 0.7%، وهو اكبر مستوى يسجله النشاط الصناعي منذ أغسطس 2008. ويأتي هذا الانخفاض محبطًا للآمال لأن توقعات السوق كانت تشير إلى الارتفاع بنسبة 01%. وقد تراجع معدل استغلال الطاقة الإنتاجية إلى 77.8% في نوفمبر بعد ارتفاعها بنسبة 78.0% في أكتوبر (كانت القراءة السابقة عند 77.8%)

كان هناك بعض الضعف المتوقع في قطاع الصناعات التحويلية بسبب الانخفاض الكبير في مؤشر ساعات العمل الأسبوعية الذي جاء في تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي لشهر نوفمبر. وكانت هذه التوقعات قد تحوّلت إلى واقع بعد انخفاض الإنتاج في الصناعات التحويلية بنسبة 0.4%، وهو أول انخفاض شهري منذ ابريل، وتلا هذا الانخفاض بنسبة 3.4% في مبيعات السيارات. وباستثناء السيارات، تراجع الإنتاج في الصناعات التحويلية بنسبة 0.2%. وارتفع إنتاج التعدين بنسبة 0.1%، وهو تاسع ارتفاع شهري له، بينما ارتفع إنتاج المرافق للمرة الأولى خلال أربعة أشهر، مسجلا ارتفاع بنسبة 0.2% في نوفمبر، مما ساعد على حدوث بعض التوازن.

وعلى الرغم من الانخفاض الشهري الذي شهده تقرير الإنتاج الصناعي الأمريكي اليوم، إلا أن متوسط قراءتي شهري أكتوبر ونوفمبر هي الارتفاع بنسبة 2.6% كمعدل سنوي، وهي نسبة أعلى من متوسط قراءة التقرير ذاته خلال الربع الثالث من عام 2011، ويدل هذا على أن تدهور معدلات الثقة بشأن النظرة العامة إلى الاقتصاد العالمي لم تسبب في تراجع معدلات الإنتاج في الشركات الأمريكية بشكل كبير. وقد قال البنك الفيدرالي في بداية الأسبوع أن القيود التي يتعرض لها النظام المالي العالمي تعتبر بمثابة مخاطر هبوطية حقيقية في النظرة العامة للوضع الاقتصادي، إلا أن المجموعة الأخيرة من البيانات الاقتصادية الايجابية الأمريكية تشير إلى استمرار الزخم الايجابي للاقتصاد الأمريكي حتى نهاية العام الجاري. وفي تقرير اليوم، كانت هناك أضواء تكشف عن استمرار تباطؤ الاقتصاد الأمريكي، حيث انه لا يزال تحت متوسط المدى الطويل عند 81%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *