اخبار اقتصادية

انخفاض عوائد السندات تجعل الدولار الامريكي تحت الضغط

انخفاض عوائد السندات تجعل الدولار الامريكي
انخفاض عوائد السندات تجعل الدولار الامريكي

انخفاض عوائد السندات تجعل الدولار الامريكي تحت الضغط

انخفاض عوائد السندات تجعل الدولار الامريكي مستقرار او عند مستويات منخفضة امام العملات الاساسية يوم أمس فيما عدا اليورو.

استمرت عوائ سندات الخزانة الامريكية في الانخفاض، وبالتالي لم يكن لدى المستثمرين سبب قوي لشراء العملة الأمريكية.

وفي ظل غياب البيانات الاقتصادية الامريكية يوم امس، تجاهل المستثمرون  تلك التصريحات الصباحية من لاكر رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي.

قال لاكر ان السوق قد يكون قد قلل من تقييم معدل تقليص مشتريات الاصول من البنك الاحتياطي الفيدرالي وهو أمر حقيقي لأنه وفقا لتنبؤات البنك الاحتياطي الفيدرالي

فإن أول رفع لسعر الفائدة سيكون في يونيو 2015 ولكن تشير العقود المستقبلية الى فرصة نسبتها 57% فقط لحدوث هذا.

وبشكل أكثر تحديدا، يظهر من خلال العقود المستقبلية احتمالية نسبتها 62% لصالح أن تكون أسعار الفائدة عند 0.75% أو أقل مع نهاية العام القادم

وهذه النسبة اقل من  التوقعات المتوسطة بنسبة 1.13% من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في يونيو.

ولكن  كعضو غير مصوت في البنك المركزي هذا العام، يقول لاكر الحقائق ولكنه ليس في حديثه ما يؤثر على خطط السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي.

وقد يكون هذا الاسبوع هادئ بالنسبة لعملة الدولار الأمريكي.

وسيكون الحدث الهام الوحيد هو تقرير مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بغير القطاع الصناعي يوم الثلاثاء.  

وعلى الرغم من ان رجال الاقتصاد يتطلعون الى معدل نمو اسرع، إلا أن النتيجة المخيبة للآمال من تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي يوم الجمعة جعلت هناك فرصة لصالح نتيجة اقل من التوقعات من هذا التقرير.

ومن المتوقع ان يستمر التجار في التركيز على عوائد السندات الأمريكية هذا الاسبوع لأن هذا سيحدد كيف سيلعب تجار الدولار الأمريكي دور أكثر أهمية في أداء العملات.

الاسترليني يرتد للاعلى مع قوة مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الإنشاءات

مر الاسترليني باقوى ارتفاع له مقابل الدولار الأمريكي خلال 14 يوم تداول.

وبينما يبدو هذا ارتفاع لفترة طويلة إلا أنه لا يعني الكثير عندما ندرك أن هذا الارتفاع كان اقل من 50 بيب.

وادى قوة ارتفاع مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الانشاءات بالمقارنة مع التوقعات الى اطلاق شرارة ارتفاع للاسترليني ولكن كانت القراءة عند 62.4 تعتبر أبطأ من قراءة الشهر السابق.

ولا يزال نشاط قطاع الانشاءات قويا واي قراءة فوق مستوى 60 تعتبر قراءة قوية

ولكن لنرى ارتفاع مريح اكثير للاسترليني نحتاج الى تقرير ايجابي بشكل قاطع ليجدد التوقعات بتضييق مبكر للسياسة النقدية من البنك البريطاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى