اخبار اقتصادية

انخفاض داو جونز إلى مستوى فيبوناتشي هام

انخفاض داو جونز إلى مستوى فيبوناتشي هام

 

بينما استمرت معدلات كره المخاطر خلال جلسة التداول الآسيوية، هدأت معدلات التذبذب في السوق بشكل معتدل.  ولا تزال أزوج العملات الأساسية والتقاطعية تتحرك في نطاقات ضيقة.  وترتفع مستويات الفرنك السويسري و الأسترليني للأعلى بشكل عام، بينما تضعف عملات السلع.  ولكن قد تتغير الصورة خلال التداول اليوم بسهولة.  وخلال هذا الأسبوع استقرت بعض الأمور المسببة للاضطراب في حركة الأسعار. وكان ارتفاع معدلات كره المخاطر سبب في قوة تداول الين الياباني. أما اليورو فكان ثاني أقوى عملة بدعم من ضعف الدولار الامريكي و التوصل إلى إتفاق بين إيطاليا والإتحاد الأوروبي على الموازنة الإيطالية. وفي الوقت الحالي ، يعد الدولار الاسترالي هو الأسوأ أداء خلال الأسبوع ، يليه الدولار الدولار الكندي ثم الدولار النيوزلندي.

ومن الناحية الفنية، اخترق زوج العملة الدولار الأمريكي/ الفرنك السويسري USD/CHF مستوى الدعم 0.9848 ولكنه تعافى سريعًا بعد ذلك.  ويقترب زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY من مستوى فيبوناتشي الأساسي 110.75. وفي الوقت ذاته، اخترق زوج العملة اليورو/ الين الياباني EUR/JPY  مستوى الدعم 127.61 بقوة يوم أمس.  كما اخترق زوج العملة الباوند/ ين ياباني GBPJPY مستوى الدعم 141.17. وفي هذين الزوجين التقاطعين للين الياباني، يعتبر الاتجاه الهبوطي هو الاحتمال الأكبر.

وسوف نرى إذا ما سيكون هناك المزيد من الانخفاض في اليورو/ الين الياباني EUR/JPY  و الباوند/ ين ياباني GBPJPY، وإذا حدث فسوف فسوف يندفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY للأسفل.  أو في حالة تعرض كل من اليورو/ الين الياباني EUR/JPY  و الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD إلى عمليات بيع مكثفة مع ارتداد الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY و الدولار الأمريكي/ الفرنك السويسري USD/CHF للأعلى فد يؤدي هذا إلى سحب اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD و الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD.

 

انخفاض داو جونز إلى مستوى فيبوناتشي هام

انتقلت معدلات كره المخاطر مرة أخرى من جلسة التداول الأمريكية إلى جلسة التداول الآسيوية. وأغلق مؤشر نيكي الياباني على انخفاض بنسبة 1.11% أو بمقدار 226.39 وذلك عند مستوى 20166.19. ويعتبر هذا هو أدنى مستوى يسجله هذا المؤشر منذ سبتمبر 2017 وقد يتمكن من اختراق مستوى 20000. وانخفض مؤشر شانغهاي المركب في الصين بنسبة 1.11% إلى مستوى 2508. ولكن كانت الانخفاضات في مؤشر ستريت تايمز السنغافوري  (-0.30%) و مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج  (-0.03%) محدودة نسبيًا.

وفي جلسة التداول الامريكية السابقة، تراجع مؤشر داو جونز بنسبة 1.99% أو بمقدار 22859.60. .وانخفض مؤشر ستاندرد آند بور 500 بنسبة 1.58% بينما انخفض مؤشر ناسداك بنسبة 1.63%. ويضغط مؤشر داو جونز الصناعي على مستوى الدعم الأساسي الذي يقع عند مستوى التصحيح بنسبة 38.2% وذلك للحركة السعرية من 15450.56 إلى 26951.81 وذلك عند مستوى 22558.33. وهناك احتمالية بتعافي هذا المؤشر قبل الإغلاق السنوي.  ولكن عليه التغلب على مستوى المقاومة قصير الأجل عند 23,500 قبل أن تكون قاع سعري.

 

ومن المهم أن نلاحظ تسارع الاستواء في منحنى عوائد السندات الامريكية.  واغلقت عوائد السندات لأجل 5 سنوات على ارتفاع بمقدار 0.026 ليصل إلى مستوى 2.653، وارتفع عوائد السندات لأجل 10 سنوات بمقدار 0.011 لتصل إلى مستوى 2.789. والأكثر أهمية من هذا أن عوائد السندات لأجل 30 عامًا قد اخترقت مستوى 3% لتصل إلى 2.957 ثم اغلقت عند 3.012 منخفضة بمقدار 0.003. وفي الوقت ذاته، ولا يزال منحنى عوائد السندات متداخلاً بين عوائد سندات لأجل عامين (2.675) و عوائد السندات لأجل 3 سنوات (2.652).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.