اخبار اقتصادية

انخفاض حاد في اليورو بعد إعلان البنك  الأوروبي عن تخفيض مشتريات الاصول

انخفاض حاد في اليورو بعد إعلان البنك  الأوروبي عن تخفيض مشتريات الاصول

 

انخفض اليورو بحدة بعد إعلان البنك المركزي الأوروبي (ECB) عن خطة تخفيض برنامج التسهيل الكمي وفقًا لتوقعات السوق.  ولكن يبدو أن التجار غير سعداء باللهجة الحذرة في بيان البنك المركزي وفي الوقت ذاته، ظل الدولار الأمريكي قويًا بشكل عام، حيث حصل على دعم من بياناتا لتوظيف القوية.  كما تزداد قناعة السوق أحد الاسمين “باول” أو “تايلو” سيتولى منصب محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي. من ناحية أخرى، يحاول كل من الدولار الكندي و الدولار الأسترالي تعويض خسائرهما. ولكنهما لم يُظهرا الكثير من القوة امام الدولار الأمريكي حتى الآن.

تخفيض مشتريات الأصول بمقدار النصف من البنك الأوروبي، وتمديد البرنامج 9 أشهر

قرر البنك المركزي الأوروبي (ECB) الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير عند 0.00% كما هو متوقعًا على نطاق واسع.  كما قرر البنك الحفاظ على الفائدة على الإقراض والفائدة على الإيداع عند 0.25% و -0.40% على التوالي. وكان العنصر الاساسي في بيان البنك الأوروبي هو أنه بدايةً من يناير 2018، ستكون مستويات الأصول بمقدار نصف ما هي عليه لتصل الى 30 مليار يورو شهريًا، مقابل ما هي عليه الآن عند 60 مليار يورو شهريًا.  وسوف يمتد برنامج مشتريات الأصول بمقدار 9 أشهرحتى نهاية شهر سبتمبر 2018 أو ما بعد ذلك.

وترك البنك المركزي الأوروبي (ECB) الخيارات مفتوحة وقال أنه “إن أصبحت النظرة المستقبلية أقل مؤاتاة ، أو إذا أصبحت الأوضاع المالية غير متوافقة مع المزيد من التقدم تجاه التعديل المستمر في مسار التضخم، فسيكون البنك على أهبة الأستعداد لزيادة برنامج مشتريات الاصول من حيث الحجم و/ أو المدة”

وقد انخفض اليورو بعد بيان السياسة النقدية. بينما كان تخفيض مشتريات الاصول بمقدار النصف وتمديد البرنامج لتسعة أشهر متوافقصا مع توقعات السوق، يبدو أن التجار غير سعداء باللهجة الحذرة التي شابت بيان السياسة النقدية.

 

تصويت مجلس النواب الأمريكي على خطة الميزانية

في الولايات المتحدة الامريكية، يستعد مجلس النواب للتصويت على نسخة خطة الميزانية التي وضعها مجلس الشيوخ اليوم، وذلك لتمهيد الطريق لإنهاء خطة الضرائب مع نهاية العام.  وسوف يراقب السوق هذا التصويت بعناية خاصة وأن الحزب الجمهوري قد تعهد بالتصويت ضده في مجلس النواب. يعتقد الحزب الجمهوري أن هذه الخطة التي تقضي على خصم ضريبة الدخل المحلية ستضر بأصوات الطبقة الوسطى في مناطق مثل نيويورك ونيوجيرسي وكاليفورنيا.

وفيما يتعلق بقرارات دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الامريكية حول من سيخلف جانيت يلين كمحافظ للبنك المركزي الاوروبي، فقد جاءت تقارير تفيد بأنه سيتم الإعلان عن هذه القراراتف ي وقت قريبا للغاية.  وقد خرج “جاري كوهن” مستشار البيت الأبيض من هذا السباق حيث أنه يركز على خطة الضرائب. كما تم استبعاد “كيفين وارش” محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي السابق.  وتشير آخر الأخبار أنه تم استبعاد “يلين” بشكل نهائي.  وبالتالي يبقى المُرشحَين “جيرم باول” رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي الحالي، و “جون تايلور” خريج جامعة ستانفورد الاقتصادية. وقد يصبح أحدهما هو محافظ البنك الفيدرالي والثاني هو النائب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.