اخبار اقتصادية

انخفاض اليوان الصيني كرد فعل لتصعيد الحرب التجارية


انخفاض اليوان الصيني كرد فعل لتصعيد الحرب التجارية


انخفاض اليوان الصيني كرد فعل لتصعيد الحرب التجارية

رداً على تصاعد الحرب التجارية ، تراجعت اسعار اليوان الصيني والأسهم بحدة خلال التداول اليوم.ر “. وقد سجل زوج العملة الدولار الأمريكي/ عملة الرنمينبي (العملة الصينية في السوق الخارجي) أعلى مستوى له عند 7.1832 قبل أن يتراجع بشكل معتدل.  ويستمر الاتجاه الصعودي في زوج العملة الدولار الأمريكي USD/ عملة الرنمينبي (العملة الصينية في السوق الخارجي). وطالما ان مستوى الدعم 6.9909 قائم فمنا لمتوقع ان نشهد المزيد من الارتفاع الى مستوى الاسقاط 100% لمستوى 6.2359 إلى 6.6704 من مستوى 6.6704.


موافقة الولايات المتحدة الأمريكية و اليابان على إتفاقية تجارة من حيث المبدأ، مقرر توقيعها الشهر القادم


أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أنهما اتفقا من حيث المبدأ على صفقة تجارية ، في مؤتمر صحفي مشترك في قمة المجموعة السبعة في فرنسا.  تعمل الفرق الآن على وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقية بغرض توقيعها في الشهر المقبل.

و قال ترامب “إنها صفقة كبيرة للغاية ، وقد اتفقنا من حيث المبدأ.  إنها مليارات ومليارات الدولارات.  وصفقة هائلة للمزارعين”. . وقال الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتيزر إن الاتفاقية “ستؤدي إلى تخفيضات كبيرة في التعريفات الجمركية والحواجز غير الجمركية”.

أشار آبي أيضًا إلى أنه “لا يزال أمامنا بعض الأعمال المتبقية التي يجب القيام بها على مستوى العمل ، وهي وضع الصيغة النهائية للاتفاقية التجارية وأيضًا وضع اللمسات الأخيرة على محتوى الاتفاقية نفسها … لكننا نود التأكد من أن فرقنا … تقوم بتسريع ما تبقى من عمل بالنسبة لنا لتحقيق هذا الهدف المتمثل في توقيع الاتفاقية على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نهاية سبتمبر “.



 البيانات المنتظرة

لن تكون هناك الكثير من البيانات الاقتصادية الهامة خلال هذا الاسبوع. سيكون التركيز الأساسي موجه إلى الحرب التجارية الامريكية الصينية و الاضطرابات السياسية الإيطالية وأي أخبار أخرى عن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit). وفيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية سوف يتم الاعلان عن السلع المعمرة الأمريكية و تضخم مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي من الولايات المتحدة الامريكية. كما سيكون هناك تركيز على مؤشر IFO الألماني  و مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من منطقة اليورو من أجل معرفة قرار البنك المركزي الأوروبي (ECB) بشأن تسهيل السياسة النقدية الشهر القادم.  وسوف يركز التجار على الناتج المحلي الإجمالي الكندي أيضًا بالإضافة إلى بيانات السوق العقاري من استراليا وبيانات الثقة من نيوزلندا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *