اخبار اقتصادية

انخفاض مخزون النفط الأمريكي

انخفاض النفط الامريكي الخام والمخزونات النفطية

 

أظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة في الولايات المتحدة الامريكية أن إجمالي مخزونات المنتجات البترولية و النفط الخام قد انخفضت بنسبة 1.55% مليون برميل إلى 1186.18 مليون في الأسبوع المنتهي يوم 4 مايو.  وانخفضت مخزونات النفط الخام بمقدار 2.2 مليون برميل (مقابل التوقعات بقراءة – 0.72 مليون برميل) لتصل إلى 433.76 مليون برميل، مع انخفاض في هذه المخزونات في 3 من بين 5 مقطاعات من مقاطعات الدفاع.  وقد أعلنت إدارة البترول لمقاطعات الدفاع في ثلاث مناطق انخفاض في المخزونات بمقدار 2.54 مليون برميل.  وارتفعت المخزونات النفطية في مدينة كوشينغ بمقدار 1.39 مليون برميل لتصل إلى 37.17 مليون برميل. وانخفض معدل الاستخدام بنسبة 0.7% لتصل إلى 90.4%. في الوقت ذاته، ارفتع معدل إنتاج النفط الخام بمقدار 0.08 مليون برميل يوميًا ليصل إلى 10.7 مليون برميل يوميًا خلال نفس الأسبوع المُشار إليه.

وبالنسبة للمنتجات المكررة من النفط، والبنزين، فقد تراجعت المخزونات بمقدار 0.45 مليون برميل لتصل إلى 235.8 مليون برميل حيث ارتفعت معدلات الطلب بنسبة 7.54%  لتصل إلى 9.78 مليون برميل يوميًا. وذلك بالمقارنة مع التوقعات التي كانت بالانخفاض بمقدار 0.59 مليون برميل. وانخفض معدل الإنتاج بنسبة 0.71% ليصل إلى 9.97 مليون برميل يوميًا بينما تراجعت الوادرات بنسبة 13% لتصل إلى 0.8 مليون برميل يوميًا خلال الأسبوع. وانخفضت مخزونات الديزل بمقدار 3.79 مليون برميل لتصل إلى 115.04 مليون برميل على الرغم من انخفاض معدلات الطلب بنسبة 3.97% لتصل إلى 4.31 مليون برميل يوميًا. وكانت توقعات السوق تشير إلى انخفاض الديزل بمقدار 1.38 مليون برميل. وانخفض معدل الإنتاج بنسبة 0.04 % ليصل إلى 5 مليون برميل بينما ارتفعتا لواردات بنسبة 68.42% لتصل إلى 0.13 مليون برميل يوميًا خلال الأسبوع ذاته.

و بعد إغلاق السوق المالية يوم الثلاثاء، أعلنت مؤسسة البترول الأمريكية (API) توقعاتها بانخفاض مخزونات النفط الخام بمقدار 1.9 مليون برميل يوميًا خلال الأسبوع. وبالنسبة للمنتجات المكررة من النفط، انخفض البنزين  بمقدار 2.1 مليون برميل بينما انخفض الديزل بمقدار 6.7 مليون برميل.

لا يزال الدلار الأمريكي و الاسترليني و الدولار الكندي أقوى العملات خلال الأسبوع. ولكن من الجدير بالملاحظة ان الأسباب وراء هذه القوة مختلفة استمرت العملة الأمريكية في الحصل على دعم من قوة عوائد سندات الخزانة الامريكية لأدل 10 سنوات والتي اخترقت مستوى 3% يوم أمس لتصل إلى 3.004. ولا يزال البنك الاحتياطي الفيدرالي في مساره لرفع أسعار الفائدة مرتين هذا العام. وكان تراجع الدولار قليلا ، فيما عدا مقابل الدولار الكندي، وذلك بسبب عمليات جني الأرباح.  وقد يمتد ارتفاع العملة الأمريكية إذا جاء مؤشر أسعار المستهلك (CPI) بقراءة صعودية مفاجئة اليوم.

في الوقت ذاته حصل الدولار الكندي على دعم من ارتفاع أسعار النفط.  وزقد ارتفع النفط الخام إلى اعلى مستواته منذ  2014 بعد انسحاب ترامب من اتفاق ايران النووي.  واستمر ارتفاعه في جلسة التداول الآسيوية وسجل اعلى مستوى له عند 71.75. ويتجه النفط الخام إلى مستوى فيبوناتشي طويل الأجل الذي يقع عند مستوى التصحيح 61.8% عند 76.50 للحركة السعرية الهبوطية من 107.68 إلى 26.05.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.