Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

انخفاض الدولار الكندي مع جمود اتفاقية نافتا

انخفاض الدولار الكندي مع جمود اتفاقية نافتا

 

 

لا يزال الدولار الأمريكي هو العملة الاكثر قوة خلال هذا الأسبوع حيث حصل على دعم من عوائد سندات الخزانة. امتدت عوائد السندات لأجل 10 سنوات ف ارتفاعها الأخير لتغلق عند 3.109، وسجلت أعلى مستوى لها عند 3.127 في جلسة التداول الآسيوية. وارتفعت عوائد السندات لأحل 30 عامًا لتقترب من أعلى مستوى خلال 30 عامًا عند 3.246، مخترقًا مستوى المقاومة قصير الاجل عند 3.221. على الرغم من ذلك، لا تزال دورة شراء الدولار الامريكي الحالية متمركزة مقابل اليورو والين الياباني  ولا يزال تداول العملة الأمركية محصورًا في نطاق تداول محدد مقابل العملات الأساسية الأخرى.

وخلال التداول اليوم، لا يزال الدولار الكندي هو العملة الأكثر ضعفًا. وقد مر الموعد النهائي لمفاوضات اتفاقة نافتا (17 مايو) بدون أي تقدم، وقد لا يكون قريبًا من أي اتفاق.  أصبح تجار الدولار الكندي أكثر حذرً قبل الاعلان عن بيانات التضخم و مبيعات التجزئة اليوم. ومن الناحة الفنية سيبقى التركيز على نطاق التداول 1.3450/3607 في زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD و على نطاق التداول 0.9956/1.0056 في زوج العملة الدولار الأمريكي/ الفرنك السويسري USD/CHF.

استخدام الاتحاد الاوروبي لقانون الحظر ضد تأثيرات العقوبات الامريكية على ايران

أظهر قادة الاتحاد الأوروبي اتفاقًا  في الصدام مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني.  وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك بعد القمة في صوفيا إنه “بشأن الاتفاق النووي الإيراني ، اتفقنا بالإجماع على أن الاتحاد الأوروبي سيبقى في الاتفاق طالما ظلت إيران ملتزمة تمامًا بهذا الاتفاق”.  بالإضافة إلى ذلك ، أعطيت اللجنة الضوء الأخضر لتكون جاهزة لاتخاذ الاجراءات اللازمة كلما تأثرت المصالح الأوروبية “.

وأضاف جين كلاود جانكر رئيس المفوضية الأوروبية انه سيتم الشعور بالعقوبات الأمريكية، وانه من واجب الاتحاد الأوروبي بالتالي حماية الأعمال الأوروبية والتي تنطبق بشكل خاص على الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم”.  كما قال بكلمات قوية: “لن نتفاوض و سيف داموكليس معلق فوق رؤوسنا” و “إنها مسألة كرامة ، و مسألة مبدأ”.

ستبدأ يونكر عملية قانونية لمنع شركات الاتحاد الأوروبي من الامتثال للعقوبات الأمريكية على إيران.  وسوف تبدأ عملية “قانون الحظر” في تحييد الآثار الخارجية للجزاءات الأمريكية في الاتحاد الأوروبي”.  وسوف نقوم بهذا اليوم. ” وبالإضافة إلى ذلك ، قال يونكر إن الاتحاد الأوروبي “قرر أيضًا السماح لبنك الاستثمار الأوروبي بتسهيل استثمارات الشركات الأوروبية في إيران”

وقالت المستشارة الألمانية أنجيل ميركل أن “جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لا تزال تدعم هذا الاتفاق ، على الرغم من حقيقة أن الولايات المتحدة قررت عدم دعمها له  ، وسنواصل المحادثات مع الولايات المتحدة الامريكية”.   وأضافت “يمكننا أن نرى ما إذا كان بإمكاننا منح الشركات الصغيرة والمتوسطة بعض الراحة.  سنقوم بفحص هذا الامر … أما بالنسبة لتعويض جميع الشركات بطريقة شاملة لمثل هذه الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة الأمريكية ، أعتقد أننا لا نستطيع هذا ولا يجب أن نخلق أوهام “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *