اخبار اقتصادية

انخفاض الدولار الامريكي كرد فعل لشهادة يلين محافظ البنك الفيدرالي

 انخفضت العملة الأمريكية في جلسة التداول الآسيوية وبداية جلسة التداول الأوروبية حيث بدأ تأثير خطاب جانيت يلين محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي في التغلغل في السوق.  في شهادتها يوم امس امام الكونجرس لم تقدم  يلين جدول زمني ثابت لرفع سعر الفائدة ويبدو أنها ابتعدت عن فكرة الإرشاد المستقبلي.

وقد أكد البنك الاحتياطي الفيدرالي على أن الاقتصاد الأمريكي يتحسن، ولكنه ذكر أيضًا قلة التضخم في النظام و  تباطؤ معدل النمو الاقتصادي العالمي.  وباختصار كانت الرسالة من جانيت محافظ البنك الفيدرالي هي “أننا نقترب من تطبيع السياسة التقدية ولكن ليس تماما”. دفعت هذه الاخبار بالدولار الأمريكي الى الأسفل مقابل الين الياباني وخلال التداول اليوم استمرت العملة الأمريكية في الانخفاض مقابل العملات الاساسية الأخرى حيث ارتفعت معدلات الطلب على الدولار الأسترالي و الاسترليني أيضًا.

استفاد كلا من الدولار الأسترالي و الباوند البريطاني من البيانات الاقتصادية التي تم الاعلان عنها اليوم.  واندفع الدولار الأسترالي طوال الطريق الى مستوى 0.7900 في اعقاب قراءة مؤشر مديري المشتريات (PMI) التي جاءت بقراءة افضل من التوقعات من الصين.  فقد اندفعت قراءة مؤشر مديري المشتريات (PMI) فوق  خط الـ 50 والذي يعتبر الخط الفاصل بين الانكماش والتعافي مسجلا قراءة 50.1 مقابل التوقعات بقراءة 49.6.  وكانت هذه أول قراءة استثنائية خلال اربع اشهر مما يدل على ان القطاع الصناعي قد استقر.

تباطأ معدل النمو الاقتصادي الصيني الى ادنى مستوى خلال 14 عام حيث تحاول الدولة الانتقال من المجال الصناعي وان تكون معتمدة اكثر على الاستهلاك، ولكن كانت اخبار اليوم أمر مرحب به بين المستثمرين الذي كانوا قلقين على القطاع الصناعي واحتمالية دخوله في مرحلة الانكماش.  وكان الدولار الأسترالي هو المستفيد الأكبر من هذه الاخبار خيث ارتفعت مؤشرات القطاع الصناعي الصيني مما يدل على ان معدلات الطلب على المواد الخام الاسترالية قد تبقى مستقرة.

في بريطانيا، ارتفعت الموافقات على الرهون العقارية مما يدل على ان السوق العقاري يبدأ في التعافي على الرغم من ان قراءة اليوم عند 36.4 ألف تعتبر اقل من المستوى الشهري الذي سجله في 2014 وذلك عند 45-50 ألف.  ولا يزال هذا يدل على ان انخفاض معجل التضخم وارتفاع الأجور تبدأ اخيرا في دعم معدلات الدعم وطكان رد فعل الباوند البريطاني هو الارتفاع وفقا لهذه الاخبار  خلال الحاجز الاساسي 1.5500 قبل ان تبدأ عمليات جني الارباح.

وقد أظهر الباوند البريطاني قوة نسبية منذ بداية الاسبوع وقد يبدأ في الاندفاع الى مستوى 1.5600 مع مرور اليوم.  واليوم سيكون هو اليوم الثاني في شهادة جانيت يلين محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي وبينما من غير المحتمل ان تكشف عن اي شئ جديد، ولكن إن أكدت على حذرها من وضع جدول زمني محدد لتطبيع السياسة النقدية، فقد تتسارع عمليات بيع الدولار الامريكي حيث قد يختبر اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD مستوى 1.1400 في جلسة التداول الأمريكية بينما يتطلع الاسترليني الى مستوى 1.5600.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.