اخبار اقتصادية

انخفاض الدولار الامريكي بعد تصريحات “دادلي” عضو البنك الفيدرالي

 

ألقى عضو البنك الاحتياطي الفيدرالي ومحافظ البنك في نيويورك “بيل دادلي” بعض الشكوك حول فكرة ان البنك الاحتياطي الفيدرالي ان على استعداد لرفع اسعار الفائدة في سبتمبر، الأمر الذي دفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الى 1.1275 في جلسة التداول الصباحية اليوم بسبب رودود افعال التجار تجاه تصريحاته.  متحدثا في “زوريتش” قال السيد دادلي : “لا أعلم متى سيرفع البنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة”، مدللا على ان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) لم  تضع جدول زمني على الرغم من حقيقة ان معدل نمو التوظيف في الولايات المتحدة الامريكية أصبح ايجابي بشكل ثابت ومستمر حيث استمر في تسجيل قراءة حول 200 ألف شهريا خلال الفترة السابقة.

وتشير تعليقات دادلي إلى وجود شعور بعدم رغبة من جانب أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) في تطبيع السياسة النقدية في وقت يتسم بعدم الاستقرار والتباطؤ في الاقتصاد العالمي.  وعلى الرغم الازمة المستمرة بين منطقة اليورو و اليورو تبدأ على الهامش الان إلا أنه لا تزال هناك احتمالية بشيطة بأن تتحول هذه الأزمة الى خطر نظامي ومن المحتمل ان يراقب البنك الاحتياطي الفيدرالي الاحداث بحذر لمعرفة المخاطر التي تواجه الاقتصاد العالمي والأكثر من هذا ألا يتسبب في اي اضطراب في الاسواق عن طريق تضييق السياسة النقدية في وقت غير ملائم.

وكان التأثير الفوري من تصريحات دادلي هي الاندفاع الى اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD ولذي شهد عمليات بيع على المكشوف وارتفاع ناتج عنه وبالتالي اندفع هذا الزوج الى 1.13  في جلسة التداول الاوروبية.  كما حصل اليورو على دعم من الاخبار التي جاءت بأن اليونان قد قامت بتسديد دينها الى صندوق النقد الدولي اليوم، على الرغم من ان الوضع المالي في البلاد لا يزال في حالة حرجة وسوف  يواجه لحظة الحساب في وقت لاحق من هذا الشهر إن لم يتمكن السيد تسيبراس وزملائه   من الاتفاق مع الدول الأعضاء  في منطقة اليورو على صفقة الإنقاذ.

من ناحية اخرى، حصل الدولار الأسترالي على دعم من تقرير الموازنة العامة والذي جاء بتوقعات تدل على ان العجز سيصل الى نسبة%18 خلال السنة المالية 2016/17 وأن ينخفض ليصل الى 7.1% من الناتج المحلي الإجمالي مع حلول عام 2025.   وتنبأ هذا التقرير يتراجع معدل الانتاج في استرالي الى 2.75% من 3.00% العام القادم ولكن يبدو أن هذا أمر يدعو الى التفاؤل في ظل التوقعات بانخفاض معدل الاستثمار في التعدين بنسبة 30% و 25% في عامي 2015 و 2016 على التوالي.

ويبدو ان السلطات المالية في استراليا تفكر في إعادة التوازن الى الاقتصاد الاسترالي ونقل المعدل الأكبر من التعدين الى الخدمات  . وعلى اي حال فقد أحب السوق ما سمعه من هذا التقرير وبالتالي ارتفع الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD مقتربا من مستوى 0.8000  قبل جلسة التداول الامريكي.

لا توجد بيانات اقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية اليوم  ولن تكون هناك بالتالي ردود افعال سعرية في السوق. وعموما فإن جلسة التداول الأمريكية في الفترة الأخيرة تميل الى عكس العديد من الارتفاعات التي تحققت في جلسة التداول الآسيوية وجلسة التداول الاوروبية وإن استمرت عوائد السندات الامريكية في الارتفاع فقد تجد العملة الأمريكية طلب مرة اخرى.   ومن أكثر التطورات الملحوظة خلال الاسابيع الماضية هيا تباعد الارتباط بيم سوق الدخل الثابت وبين اسواق العملات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.