Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

انخفاض الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY .. فهل تغير البيانات الأمريكية اليوم من الموقف في السوق؟

انخفاض الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY

 

انخفض الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY بحدة في جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية اليوم بمقدار  رقمين كبيرين من اعلى مستوى في الجلسة بسبب عمليات جني الأرباح بعد محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) وقوة اسعار الدولار الامريكي اليوان الصيني والتي ساعدت على تعزيز عمليات البيع.

 

لم يتفاجأ تجار الجلسة الاسيوية بما جاء به محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) والذي اكد على مسار تضييق السياسة النقدية الذي سيسلكه البنك الاحتياطي الفيدرالي ولكنه ترك الباب مفتوحًا امام التفسير  الخاص بدورة رفع سعر الفائدة.  وعلى الرغم من ان اغلب التوقعات تؤيد رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة 3 مرات خلال 2017، تركت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الباب مفتوحا امام احتمالية ان يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي بتضييق السياسة النقدية مرتين فقط.

وقد ذكرنا يوم أمس ان الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY قد فقد الكثير من قوة زخمه الصعودي، حيث فشل في اختراق مستوى 119.00 خلال الاسبوعين الماضيين وتؤكد حركة السعر اليوم على ان هذا الزوج كان محيط بعمليات جني الارباح.  واليوم من المقرر الاعلان عن مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بغير القطاع الصناعي و تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP ومن المحتمل امتداد عمليات البيع المكثفة الى 115.00 إن جاءت البيانات مخيبة للآمال.

 

في الوقت ذاته شهدت  اسواق الصين الداخلية والخارجية تسييل كبير قبل العام الصيني الجديد الذي يبدأ في نهاية الشهر الجاري.  وكان الطلب على السيولة قد دفع معدلات الاقتراض الخارجية الى 50% مما ساعد على دفع اليوان للاعلى بنسبة 2.1% – وهو ارتفاع قياسي- ليصل الى أفضل مستوياته خلال شهرين ، حيث انخفض سعر صرف الدولار يوان الى 6.8072.

 

استمر ضعف الدولار لفترة على كافة القطاعات وكانت هناك قوة في اليورو واسعار السلع عند اغلاق جلسة التداول الاسيوية.  ولكن تعافت العملات العملة الأمريكية من الكثير من ضعفها في جلسة التداول الأوروبية، مع ضعف الباوند بشكل خاص مقابل العملة الأمريكية حيث انخفض هذا الزوج الى ما دون مستوى 1.2300..

 

سجل مؤشر مديري المشتريات (PMI) البريطاني قراءة 56.2 مقابل التوقعات بقراءة 54.7 مما ياعد على دعم الباوند ورفعه الى ما فوق 1.233 بعد الاخبار.  وارتفعت الطلبيات الجديدة الى 58.1 من 54.9 مما يدل على استمرار الاداء الجيد للاقتصاد البريطاني على الرغم من التوقعات بدفع خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) الاقتصاد البريطاني الى التباطؤ. ويدل مؤشر مديري المشتريات (PMI) على ان معدل النمو في الربع الرابع سيكون عند 0.5%% وهو أفضل معدل خلال 17 شهر.  ومن الصعب معرفة ما إذا كان معدل انتعاش النمو الحالي هو مجرد نتيجة  القروض الميسرة من بنك انجلترا وانخفاض قيمة  العملة بدرجة كبيرة، أو إذا ما كان يُظهر في الواقع أن الاقتصاد البريطاني  أكثر مرونة مما يعتقد الخبراء  . ولا يوجد حتى الآن طريقة للتنبؤ بمدى الصدمة الخارجية التي ستنجم عن طريقة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) الصعبة، ولكن في نفس الوقت يمكن أن توفر البيانات الايجابية ممن الثلاث مؤشرات عن مديري المشتريات من بريطانيا  قدرًا من الدعم للعملة، ويمكن أن يساعد هذا على اندفاع الباوند البريطاني نحو 1.2400 في الوقت الذي يدفع اليورو مقابل الجنيه الإسترليني إلى ما دون 0.8500.

 

في الجلسة الامريكية سيتحول التركيز سريعا الى البيانات الامريكية حيث يتوقع السوق ان يسجل تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP قراءة 170 ألف مقابل قراءة 216 ألف وأن ينخفض مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) الى 56.6 من 57.2. وي فرق صغيرة من القراءة المتوقعة من غير المرجح أن يكون لها تأثير كبير على التداول. واي ارتفاع مفاجئ يمكن أن يعكس الكثير من عمليات البيع المكثفة التي ظهرت يوم امس وان يؤدي الى الخروج من عمليات بيع الدولار الأمريكي USD   ليتجه الدولار/ ين  إلى مستوى 118.00. ولكن إن جاء تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP أو بند التوظيف في مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM)  بنتائج اقل من التوقعات فيمكن أن يؤدي  هذا الى تصحيح أكثر حدة بكثير في الين الياباني  حيث قد تتراجع عوائد السندات الامريكية وسط مخاوف من  تأجيل دورة تضييق السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *