Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

انخفاض الباوند مع تدهور البيانات البريطانية في سوق الفوركس

جاءت بيانات الانتاج الصناعي والتصنيعي البريطاني بنتائج اقل من التوقعات،، مما دفع الباوند الى ادنى مستوى خلال 3 اشهر مقابل الدولار الامريكي، حيث استعد المستثمرون لاحتمالية الركود ثلاثي العمق في بريطانيا خلال الربع الرابع من العام. وكانت البيانات الأمريكية هي الخطر الاساسي في جلسة التداول الاسيوعية، حيث شهدت العملات ذات المخاطر العالية تراجع بسبب عمليات جني المخاطر بعد الارتفاع الكبير الذي شهده خلال الايام العديدة الماضية.

وقد سجل الانتاج الصناعي قراءة -0.3% مقابل قراءة 0.5% المتوقعة، بينما ارتفع الانتاج التصنيعي بنسبة 0.3% فقط مقابل التوقعات بقراءة 0.5%. وقاد هذا الانخفاض المنتجات المعدنية والادوات الكهربائية، وتراجعت 8 بنود من بين 13 بند في الانتاج الصناعي خلال شهر نوفمبر.  وتدل هذه البيانات ان القطاع الصناعي البريطاني يستمر في  المعاناة، ومن المتوقع تراجع الناتج المحلي الاجمالي البريطاني خلال الربع الرابع من العام.

وقد ذكرنا ان قوة الباوند البريطاني تتزامن مع ضعف الاداء الاقتصادي البريطاني  حيث استمرت العملة الموحدة في الاستفادة من التدفقات المالية التي تميل الى الاصول الآمنة أكثر من استفادتها من الطلب الاستثماري.  وقد يتوصل سوق العملات الى نفس النتيجة، حيث سجل الاسترليني ادنى مستوى له خلال 3 اشهر مقابل اليورو في اعقاب الاخبار المحبطة للآمال. ومن المحتمل ان يستمر الاتجاه الصعودي لليورو/ باوند   حيث يستمر الباوند في  دفع العملات الاخرى على افتراض ان معدل النمو في الربع الاول في بريطانيا  سيواجه تحديات أكبر بالمقارنة مع دول المجموعة العشرين.

وقد ادت بيانات مؤشر اسعار المستهلك الى إبطاء ارتفاع الاصول ذات المخاطر العالية، حيث تراجعت العملات ذات المخاطر العالية من اعلى مستوياتها بعدما سجلته من ارتفاع قوي يوم امس. وقد سجل مؤشر اسعار المستهلك قراءة 2.5%  مقابل التوقعات بقراءة 2.3% حيث سجل اعلى مستوى له خلال 7 اشهر. ومن ناحية اخرى جاء مؤشر اسعار المنتجين بتراجع بنسبة 1.9% خلال شهر ديسمبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *