اخبار اقتصادية

انخفاض الباوند البريطاني و اليورو/ دولار أمريكي اليوم

 

 انخفض كلا من الباوند البريطاني و اليورو دولار أمريكي خلال التداول اليوم الخميس بعد أن استفاد من معدلات الرغبة في المخاطرة فس اسواق العملات وذلك في اعقاب عمليات جني الارباح من الدولار الأمريكي. طان اليورو/ دولار أمريكي EURUSD قد تحرك للأسفل بمقدار 20 بيب تقريبا، مسجلا ادنى مستوى له عند 1.2467 مع استقرار قلق المستمرين بشأن ما قد يقدمه البنك المركزي الأوروبي (ECB) من مفاجأة الأسبوع القادم.  وقد وضع ماريو دراجي محافظ البنك المركزي الأوروبي (ECB) الاسواق في حالة من التأهب بتصريحات تميل الى تسهيل السياسة النقدية لتتغير لهجته لهذا عما كانت في السابق، مشيرا الى ان الامر يحتاج الى المزيد من الوقت حتى تظهر تأثيرات التحفيز الاقتصادي الحالي.

وقد ارتفعت معدلات الثقة في الاقتصاد في ألمانيا عندما اعلنت ألمانيا عن ان معدل البطالة قد سجل أدنى مستوياته خلال 3 أعوام خلال شهر نوفمبر.  وبعد ايجابية قراءة تقرير ZEW الألماني للثقة في الاقتصاد و قوة بيانات IFO، وتحسن معدلات التصدير وتقرير التوظيف،فإن المؤشرات الاقتصادية في الآونة الأخير تدل على ان ألمانيا تدخل الجزء الاخير من العام ببعض الزخم الايجابي.  وسوف سؤدي هذا الى زيادة المعارضة من البنك المركزي الألماني ضد المزيد من التحفيز الاقتصادي، مما يجعلنا متشككين أكثر فيما يتعلق بالإجراء الذي سيتخذه البنك المركزي الأوروبي (ECB) يوم الخميس القادم.  وسوف يتطلب الأمر إخفاق غير متوقع في بيانات التضخم في ألمانيا ليكون بائعي اليورو في حالة تأهب كامل ويدفعون هذا الزوج في اتجاه هبوطي الى مستوى الدعم 1.2430.‎

 ويبدو ان الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY على استعداد لأن يسجل ثلاث أيام متالية من الانخفاض وذلك للمرة الاول له خلال 6 أسابيع، ولكن إن نظرنا الى مؤشر نيكي والذي يمتد دون نموذج الوتد الصعودي، فإن فترة قوة الين الياباني قد تكون وشيكة.  وقد ألهم العديد من المستثمرين بدفع الين الياباني JPY للأسفل بسبب الدعم غير المتوقع من البنك الياباني للتسهيل الكمي بالإضافة الى دخول اليابان في ركود اقتصادي، ولكن قد يتباطأ زخم انخفاض الين الياباني الآن.  وقد أظهرت البيانات الاقتصادية اليابانية في الفترة الأخيرة أن النفقات تعود الى الاقتصاد الياباني، مما يعني ان ثالث أكبر اقتصاد في العالم قد يكون في فترة ركود مؤقتة وقصيرة.  بالإضافة الى هذا، أظهر محضر اجتماع البنك الياباني أن البنك المركزي أبعد مما يتخله البعض عن تسهيل السياسة النقدية، مما يعني ان الدعم غير المتوقع للتسهيل الكمي في الشهر الماضي كان لمرة واحدة.

 وقد استمرت اسعار البرنت والنفط الخام في الانهيار يوم الخميس، مع اندفاع المستثمرين الى التوقع بأنه لن يكون هناك تخفيض في معدل انتاج النفط في اجتماع منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك).  انخفض البرنت الى ادنى مستوى له عند$75.79، بينما انخفض النفط الخام الى 71.58$. وعلى الرغم من أنه كانت هناك إشاعات قوية يوم أمس فيما يتعلق بأن فنزويلا ضد قطع الانتاج من النفط، فإن التقارير جاءت اليوم لتظهر العكس.  ويؤدي هذا الى محاولة كلا من البرنت والنفط الخام لتعويض بعض الخسائر، ونتوقع استمرار تقلبات اسواق النفط اليوم.

 وبعد الاقتراب من 1185 دولار اليوم، استمر الذهب في حركته الى مستوى 1199 دولار في اجواء من الحذر قبل الاستفتاء السويسري يوم الاحد.  وفي ظل استمرار تعرض اليورو/ دولار أمريكي الى مخاطر هبوطية، لا يمكننا توقع ان تتخلى سويسرا عن إلتزامها بالحفاظ على قاعدة تداول اليورو/ فرنك سويسري عند 1.20. وبالتالس سيدو أنه من المحتمل أن تقوم سويسرا بالتصويت ضد شراء الذهب يوم الاحد. وسوف يضغط هذا بشكل كبير على المعادن ولكن لا بد من اختراق مستوى 1175 قبل ان يتمكن الذهب من الاقتراب من مستوى 1160$ ثم 1131$ والتي شهدها في بداية شهر نوفمبر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.