اخبار اقتصادية

انخفاض الاسترليني بعد تعليقات عضو البنك البريطاني

انخفاض الاسترليني بعد تعليقات عضو البنك البريطاني

كانت الأسواق المالية تفتقر إلى موضوع عام اليوم.  وافتتح مؤشر داو التداول بفتور ويستعدلتوسيع نطاق التداول الأخير.  ويتضارب تداول المؤشرات الأوروبیة  حيث يتحرك  مؤشر FTSE و CAC عند اللون الأحمر. ولم يستمر الارتداد القوي في مؤشر نيكي الذي بدأ في وقت سابق اليوم.  ووجد الذهب صعوبة في الحركة  في نطاق ضيق بين 1210/5 بينما كان تداول  خام غرب تكساس الوسيط (WTI) محصور بين 44/45.  وفي أسواق العملات، تراجع الجنيه الإسترليني بشكل ملحوظ حيث شعرت الأسواق  بخيبة أمل بسبب عدم وجود تلميحات حول السياسة النقدية من نائب بنك انجلترا.  ولا يزال الدولار النيوزيلندي هو الأضعف لهذا اليوم، يليه الفرنك السويسري والين.  وسيتم مراقبة التطور الفني في الجنيه الإسترليني عن كثب في جلسة الولايات المتحدة.  وتقع المستويات الفنية الرئيسية عند 1.2849 في الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD و 0.8879 في اليورو/ باوند بريطاني EUR/GBP ، و 146.03 في  الباوند البريطاني/ الين الياباني..

 برودبنت عضو البنك البريطاني لم يقدم أية تلميحات حول السياسة النقدية

حذر نائب محافظ بنك انجلترا بن برودبنت من مخاطر التجارة بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الاوروبي (Brexit). روبي. وأشار إلى أن “هناك تقليص كبير في التجارة مع أوروبا سيجبر المملكة المتحدة على التحول بعيدا عن إنتاج الأشياء التي كانت جيدة نسبيا فيها، وبالتالي تميل إلى التصدير إلى الاتحاد الأوروبي، وإلى الأشياء التي تستوردها حاليا وهي أقل جودة نسبيًا “.  وأشار على وجه الخصوص إلى مثال الابتعاد عن صادرات الخدمات التي يمكن أن تؤذي الدخل وتزيد من تكاليف الأغذية والآلات.  وفي حين لم يتطرق برودبنت للسياسات النقدية بشكل مباشر، فإن لهجته الحذرة تدل على أنه من غير المرجح أن يصوت لصالح رفع سعر الفائدة في اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل في أغسطس.

ومن بريطانيا، ارتفعت مبيعات التجزئة من BRC بنسبة 1.2% كمعدل سنوي في يونيو.

قوة أوضاع العمل في أستراليا وانخفاض الدولار النيوزلندي 

ارتفع المؤشر الاسترالي لثقة رجال الأعمال من NAB بمقدار 1 نقطة إلى مستوى 9 في يونيو .  وتحسنت أوضاع العمل بمقدار 4 نقاط إلى 15.  وكان أغلب القطاع  الصناعي ذو  أداء جيدا حيث سجل أقوى المكاسب في الجملة والبناء والتصنيع.  ومن ناحية أخرى، كان التعدين أسوأ أداء بسبب انخفاض أسعار السلع الأساسية.  ويشير مؤشر أوضاع العمل إلى المستوى السابق للأزمة المالية .

إلا أن الثقة تخلفت عن الركب وسجلت ارتفاعا أبطأ في الأشهر الأخيرة.  وأشارت NAB  إلى أنه “ما زلنا نتفاجئ بمدى تفاؤل رجال الأعمال، بالنظر إلى سياق قطاع الأسر المعيشية المحدود إلى حد ما، الذي تراجع بسبب محدودية نمو  الأجور ومستويات الديون القياسية”.  ومع ذلك، حذر أيضا من أن التوقعات على المدى الطويل يمكن أن تكون ” أقل من التوقعات المتفائلة من البنك الاحتياطي الأسترالي حيث تبدأ محركات النمو الهامة (صادرات الغاز الطبيعي المسال، وأسعار السلع الأساسية وبناء المساكن) في التلاشى”.  أيضا من أستراليا، ارتفعت قروض السكن بنسبة 1.0٪ في مايو.

تراجع الدولار النيوزلندي اليوم حيث أظهرت بيانات حكومية أن إنفاق التجزئة في بطاقات الائتمان لم يتغير في يونيو.  واشار بعض الاقتصاديين الى ان هذا بسبب تراجع معدل الواردات حيث كانت هناك توقعات بتحسنها بسبب جولة الرجبي البريطانية والايرلندية الايروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.