اخبار اقتصادية

انخفاض اسعار النفط على الرغم من اتفاق اوبك بلس على تخفيض الإنتاج

انخفاض اسعار النفط

انخفاض اسعار النفط على الرغم من اتفاق اوبك بلس على تخفيض الإنتاج

انخفاض اسعار النفط هذا ما وافقت عليه أوبك بلس بمقدار 10 ملايين برميل في اليوم من حيث المبدأ ،

ومع ذلك  لم تدخل المكسيك في هذا الاتفاق  مما قد يجعل هناك حالة من الفوضى.  

و اتفق وزراء المالية في الإتحاد الأوروبي على حزمة إنقاذ تبلغ قيمتها حوالي 540 مليار يورو.  

هل سيكون هذا كافياً لدعم الاتحاد الأوروبي الهش؟  

 تتصرف أسواق الأسهم وكأن الأزمة الاكثر سوءًا والمتمثلة في انتشار فيروس كورونا قد انتهت 

ولكن لماذا إذن يقدم البنك الاحتياطي الفيدرالي 2.3 تريليون دولار في الشركات الصغيرة ويزيد من التحفيز الاقتصادي؟  

الحقيقة أننا خلال هذا الأسبوع سنهتم بمراقبة ما إذا سيتم الوفاء بالوعود بين دول أوبك بلس.  

بالإضافة إلى ذلك ، سوف يراقب المتداولون إشارات لتحديد ما إذا كان أسوأ ما في أزمة فيروس كورونا قد انتهى .

ومن ناحية اخرى بدو أن أوبك وروسيا قد حسمتا خلافاتهما بين بعضهما البعض وجمعت بقية الدول المنتجة للنفط معًا لمناقشة تخفيض معدلات إنتاج النفط.  

وكانت النتيجة اتفاقا عالميًا لخفض إنتاج النفط بمقدار 10 ملايين برميل يوميا.  

ومع ذلك  لم توافق المكسيك  على هذه الخطة ، على الرغم من أن الولايات المتحدة  الأمريكية تقدم المساعدة لمساعدة المكسيك على تطبيق حصتها التخفيضية.

وعلى الجانب الآخر، يبدو أن معدل الزيادة في عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم آخذة في التناقص.  

ينظر الكثيرون إلى هذا على أنه فرصة لشراء الأسهم لأن “الأشياء يمكن أن تتحسن فقط”.

 ارتفع مؤشر ستاندرد آند بور 500 ( S&P 500) بنسبة 12٪ تقريبًا هذا الأسبوع 

مرتدًا على أكثر من 50٪ من أعلى مستوياته التي سجلها 20 فبراير إلى أدنى مستوياته في 23 مارس.  

وارتفع مؤشر داو جونز 12.7٪ ، وارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 9.37٪.  

وفي المملكة المتحدة ، ارتفع مؤشر FTSE بنسبة 8.66٪ ، بينما في ألمانيا ارتفع مؤشر داكس بنسبة 11.95٪.  

و انخفض مؤشر DXY بنسبة -1.19٪ ، وارتفع زوج العملة الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD  واغلق على ارتفاع بنسبة  5.94٪.  

شهد الذهب والفضة أيضًا أسابيع جيدة، حيث أغلق الذهب الأسبوع بارتفاع نسبته 4.86٪ بينما اغلقت اسعار الفضة على ارتفاع بنسبة 6.64٪.  

و قبل أسبوعين ، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 32٪ مع توقعات بنتيجة إيجابية من اجتماع أوبك بلس. 

ومع ذلك ، مع اختتام الاجتماعات هذا الأسبوع ، انخفض السعر بنسبة 19.15٪ ، وهي حالة واقعية ثبت صحة مقولة “الشراء عند الشائعات والبيع عند اعلان الحقيقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.