Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

انتظار السوق لاجتماع البنك الاوروبي غدا الخميس وتقرير التوظيف الامريكي الجمعة

استمر الدولار الأمريكي في اكتساب ارضية قوية في منتصف جلسة التداول الامريكية بعد ان سجل تقرير ADP للتوظيف بالقطاع الخاض قراءة افضل من التوقعات،  بما عزز من الثقة الايحابية تجاه الدولار الامريكي والتي تبنى منذ عدة ايام. اظهر تقرير ADP  للتوظيف بالقطاع الخاص ارتفاع بمقدار 192 ألف مقابل التوقعات بقراءة 178 ألف مما تعد مفاجئة ايجابية  اخرى من البيانات الاقتصادية الامريكية هذا الاسبوع.

تميزت البيانات الاقتصادية الامريكية بالمرونة الملحوظة منذ بداية العان على الرفم من التأثير الانكماشي لارتفاع ضرائب واقتطاع النفقات. اظهر تقرير ADP  للتوظيف بالقطاع الخاص ان رجال الاعمال قد استمروا في التوظيف  في مواجهة عقبات الاقتصاد الكلي وإذا كان هذا التقرير يعتبر بمثابة توقعات دقيقة لتقرير التوظيف الامريكي يوم الجمعة فمن المحتمل ان تصبح الاصول الامريكية اكثر ايجابية.

اصبح من الواضح مع مرور اليوم ان الاقتصاد الأمريكي يبتعد عن اكبر ثلاث اقتصاديات في الاتحاد الاوروبي وأصبح يُنظٌر الى الدولار الامريكي، الذي  اعتاد ان يكون ملجأ آمن، على انه عملة تعتمد في ارتفاعها على معدلات النمو الاقتصادي.   وقد لا يكون هذا التباين اكثر حدة في بداية الجلسة عندما تم الاعلان عن البيانات الكندية وبيان السياسة النقدية من البنك الكندي.

على الرغم من ان اداء الاقتصاد الكندي لا يزال ايجابيا، الا انه من الواضح ان البيانات الامريكية افضل من الكندية. فقد جاء مؤشر مديري المشتريات الكندي بقراءة محبطة للآمال حيث سجل مستوى 51.1 مقابل التوقعات بقراءة 56.2، إلا أن الرياح الحقيقية التي عصفت بالدولار الكندي قد جاءت من بيان البنك الكندي والذي قال ان السياسة الحالية  قد تبقى مناسبة لفترة من الوقت.

في ظل شحوب معدل النمو الاقتصادي وقلة ضغوط الاسعارالتضخمية  ، يبدو ان البنك الكندي ليس على عجلة  من أمره لتضييق السياسة النقدية في وقت قريب. وبالتالي  ارتفع الدولار الكندي في اعقاب هذا الاعلان حيث سجل الدولار الامريكي/ الدولار الكندي اعلى مستوى له عند 1.0338. يواجه هذا الزوج بعض المقاومة بالقرب من مستوى 1.0350 ولكن إذا جاءت تقارير التوظيف الامريكية والكندية يوم الجمعة بما يدل على استمرار اتساع الفجوة بين معدلات الطلب على العمالة بين كندا وامريكا  فقد يخترق هذا الزوج مستوى 1.0400  ويستهدف مستوى 1.0500  على المدى القريب.

في الوقت ذاته انخفض اليورو/ دولار دون مستوى 1.3000 مع استمرار قوة الدولار الامريكي الا ان هذا الزوج لاي زال مدعوما قبل مستوى 1.2950. ولكن سيكون لاجتماع البنك المركزي الاوروبي يوم غد تأثير محوري على هذا الزوج.وعلى الرغم من ان القليل من المستثمرين يتوقعون ان يكون هناك تغير في السياسة النقدية، إلا أن الضغط على السلطات النقدية الاوروبية قد تزيد مع مرور اليوم.

لا تزال ايطاليا في حالة متردية بينما من المحتمل ان يكون النمو في بقية الاتحاد الاوروبي سلبيا للربع السادس على التوالي.  وتقع فرنسا في الوقت الحالي في المنطقة الانكماشية وبالتالي تعتبر المانيا هي الوحيدة التي يمكنها تحريك عجلة النمو الاقتصادي في المنطقة. ولهذا يعتقد بعض المحللين ان البنك المركزي الاوروبي سيفكر في تخفيض اسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس اخرى خاصة في ضوء حقيقة ان ضغوط الاسعار التضخمية في منطقة اليورو تتراجع. اذا فاجئ دراجي السوق بهذا فقد ينخفض اليورو/ دولار بحدة متجاوزا مستوى الدعم 1.2950 ويستهدف مستوى 1.2700.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *