اخبار اقتصادية

امتداد الين الياباني في ارتفاعه مع اختراق عوائد السندات لمستوى 2.9%

امتداد الين الياباني في ارتفاعه مع اختراق عوائد السندات لمستوى 2.9%

 

 

ظل الين قويًا اليوم ممتدًا في ارتفاعه الأخير.  وتتضمن العوامل الاساسية وراء هذا الانخفاض تراجع عوائد سندات الخزانة الأوروبية والأمريكية وارتفاع معدلات كره المخاطرة . و أغلقت عوائد السندات الألمانية لأجل 10 سنوات عند 0.353 ٪ يوم أمس.  ويعتبر هذا ما يقرب من نصف اعلى سعر كان قد سجله هذا الشهر عند 0.651٪.  واستمر انخفاض عوائد السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات في الجلسة الآسيوية لتصل إلى 2.886 ، وتقع الآن عند 2.902.  .

و في أسواق العملات ، حصل الفرنك السويسري في النهاية بعض القوة اليوم ويتم تداوله في المرتبة الثانية من حيث القوة. و لكن خلال هذا الأسبوع لا يزال هو العملة الأضعف.  وهناك عمليات بيع ملحوظة على الدولار الأسترالي و الدولار النيوزلندي اليوم. ولكن يعتبر الدولار الامريكي في المرتبة الثالثة من حيث الضعف.

ومن الناحية الفنية، قد يضغط الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY اليوم على مستوى الدعم الاساسي قصير الاجل عند 108.82. ويخبرنا رد الفعل تجاه هذا المستوى عن إذا ما كان الانخفاض من مستوى 111.39 تصحيحي أم انه انعكاس للاتجاه قصير الاجل.

 

المسؤولون في كوريا الشمالية و في الولايات المتحدة الامريكية يعملون على قمة 12 يونيو

وتبدأ كلا من كوريا الشمالية و الولايات المتحدة الامريكية بإعداد قمة 20 يونيو بين كم جونغ أون و دونالد ترامب.

ومن جانب كوريا الشمالية، توجه كيم تشانج سن من كوريا الشمالية  إلى سنغافورة عبر بكين الليلة الماضية.  ومن ناحية أخرى ، يتوجه نائب رئيس كوريا الشمالية كيم يونج تشول إلى واشنطن.

ومن  الجانب الأمريكي ، توجه نائب رئيس هيئة الأركان في البيت الأبيض ، جو هاين ، إلى سنغافورة قادماً من اليابان مع فريق من المسؤولين الآخرين.

ومن ناحية اخرى،  بتحدث ترامب مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي عبر الهاتف أمس.  وقال البيت الأبيض إن تريم وآبي “أكدا على حتمية التعاون لتحقيق التفكيك الكامل والدائم لأسلحة كوريا الشمالية النووية والكيميائية والبيولوجية وبرامج الصواريخ البالستية”.  وسوف يجتمعان قبل قمة كيم – ترمب.

 

بولارد رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس  يحذر من الرفع الاضافي في سعر الفائدة لثلاثة أسباب

طلب بولارد رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس توخي الحذر من رفع سعر الفائدة بشكل إضافي على المدة القريب وذلك في عرض تقديمي له في ندوة في طوكيو.

وطرح ثلاث اسباب للنقاش.

الأول أن توقعات التضخم القائمة على السوق في الولايات المتحدة الأمريكية لا تزال منخفضة الى حد ما.

والثاني هو أن المستوى الحالي لمعدل سعر الفائدة يبدو محايد، مما يعنل أنهلا يجعل هناك ضغوط هبوطية او ضغوط صعودية على التضخم.

والثالث هو أن منحنى عوائد السندات الأسمي في الولايات المتحدة الأمريكية قد ينعكس في وقت لاحق هذا العام او في عام 2019، وهي إشارة هبوطية للتوقعات الخاصة بالاقتصاد الكلي في الولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.