اخبار اقتصادية

اليونان تدفع ثمن مصداقية البنك المركزي الاوروبي.

 

الأخبار والأحداث:

اليونان تدفع ثمن مصداقية البنك المركزي الاوروبي.

 التقى قادة كلا من فرنسا واليونان و ألمانيا في بروكسل في مؤتمر الإتحاد الأوروبي- أمريكا اللاتينية. ولا تزال المفاوضات معتمدة على قاعدة حصول اليونان على النقد مقابل الاصلاحات، وقد زادت هذه المفاوضات كثافة بين اليونان وبين دائنيها.  وخلال السبع اعوام الاخيرة، أصبحت نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي في الحكومة اليونانية 180% من 100%.  وفي الوقت ذاته، هناك 60% من الشباب الاقل من 24 عام بدون عمل بالمقارنة مع 20% في 2008.

 ووفقا لمشرعي السياسة فإن الوقت قد حان الآن لتقديم التنازلات. على سبيل المثال تم تقليل هدف الفائض في الناتج المحلي الإجمالي من 4% الى ما يقل عن  1%. بالإضافة إلى ذلك، كسبت اليونان وقت لتجميع 1.5 مليار يورو وتقديمها الى صندوق النقد الدولي (IMF) في نهاية يونيو. وسوف تدفع اليونان  والشعب اليوناني على وجه الخصول ثمن التمسك بمصداقية البنك المركزي الأوروبي.

 ويوم امس قللت وكالة ستاندرد آند بور للتصنيف الائتماني من تصنيف السندات اليونانية الى CCC من CCC+  بينما اصبحت النظرة المستقبلية السلبية معتمد على سؤال ما إذا كانت اليونان تستطيع سداد ديونها. واضافت وكالة ستاندرد آند بور أن اليونان قد تعجز عن سداد ديونها خلال 12 شهر. ونتوقع أن يعاني اليورو من هذه الشكوك.  ومن المحتمل ارتفاع معدل التذبذب في كل يوم لا يتم فيه تسديد الديون.

نظرة عامة على سوق العملات

 ارتفعت الاسعار في اسواق الاسهم الاسيوية على نطاق واسع بعد قرار البنوك المركزية في كوريا ونيوزلندا بقطع أسعار الفائدة.  فقد قرر البنك الاحتياطي النيوزلندي قطع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس لتصل الى%3.25 كرد فعل لتوقعات ضعف التضخم بينما قرر البنك الكوري قطع سعر الفائدة بمقدار  25  نقطة أساس لتصل الى 1.50% في محاولة منه لإنعاش الصادرات الضعيفة.  وقال ويلر محافظ البنك الاحتياطي النيولندي أن قطع سعر الفائدة كان السبب وراءه هو  تعديل سعر الصرف الى الاتجاه الهبوطي.  ولا يزال البنك الاحتياطي النيوزلندي في ميل الى تسهيل السياسة النقدية وهو على استعداد لدفع الدولار النيوزلندي NZD للأسفل للتأكد من الوصول الى هدف التضخم عند 2% قبل 2017.  وقد أوضح المحافظ أن المزيد من القطع في سعر الفائدة سيكون معتمد على البيانات الاقتصادية.  انخفض الدولار النيوزلندي NZD مقابل الدولار الامريكي متراجعت بمقدار رقمين ليصل الى$0.7015 وهو يقع الآن فوق مستوى الدعم 0.70. وإن اخترق هذا المستوى فسوف يكون الهدف التالي عند  0.6950$. ولكن الزوج المفضل لدينا لتداول الدولار النيوزلندي NZD لا يزال هو الدولار الاسترالي AUD/ الدولار النيوزلندي NZD. ارتفع الدولار الأسترالي الى 1.1050 من 1.0750 بعد هذا القرار.   وسيكون الهدف  التالي هو اعلى المستويات خلال الاشهر الاخيرة من 2014 عند 1.13.‎

 في استراليا، انخفض معدل البطالة في مايو الى 6% من 6.1% في شهر أبريل مقابل التوقعات بقراءة%6.2. ومن وجهة نظرنا فإن النظرة الكبيرة في اقتصاد استراليا ليست مشرقة حيث ان التحسن الواضح في سوق العمل يعود الى الارتفاع غير المتوقع في التوظيف بدوام جزئي.  وقد خلق الاقتصاد الاسترالي 14.7 ألف فقط من الوظائف بدوام كامل بالمقارنة مع وظائف الدوام الجزئي عند 27.3 ألف. ارتفع الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD الى الاتجاه الصعودي ويقع حاليا حول مستوى 0.7760. وتقع المقاومة التالية عند 0.78/0.7820 (مستوى تصحيح فيبوناتشي  38.2% لحركة السعر  من مايو الى يونيو و الحاجز النفسي) بينما يقع اقرب مستوى دعم عند 0.76 (أدنى  سعر سابق).  وارتفعت الاسهم الاسترالية بنسبة 1.42% بينما ارتفعت الاسهم في نيوزلندا بنسبة 0.94% في نفس الجلسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.