اخبار اقتصادية

اليوم يراقب تجار الفوركس مؤشر اسعار المنتجين الأمريكي

 

سجل الدولار الامريكي/ الين الياباني اعل مستويات سنوية جديدة له، مرتفعا الى اعلى مستوى له عند 103.90 في جلسة التداول الاسيويةـ ولكنه لم يتمكن من الحفاظ على هذا الارتفاع وتراجع الى مستوى 103.40 في جلسة التداول الاوروبية.  وقد ارتد هذا الزوج بشكل قوي في الجلسة الامريكية يوم امس في اعقاب تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي والذي سجل نتيجة افضل من التوقعات، واليوم يبدو ان حركة السعر  ذات زخم كبير حيث تسعى حسابات لمضاربة لضرب نقط وقف الخسارة قبل اعلى المستويات السنوية. ولكم تستمر عروض البيع عند 104.00 في كبح ارتفاع هذا الزوج وقدد  يبقى هكذا  حتى وقت انتهاء عقود الاوبشن في جلسة نيويورك .

ولا شك بأن حركةالسعرلهذا الزوج هذا الاسبوع هي بسبب العوامل الفنية أكثر من العوامل الاساسية لأن الاخبار الاقتصادية هذا الاسبوع كانت بسيكة ولم تتغير توقعات السوق بشأن التقليص المبكر لمشتريات الاصول من البنك الفيدرالي بشكل كبير. وتشير التوقعات العامة الى ان تقليص مشتريات الاصول سيكون في يناير في الغالب وقد يتأخر حتى شهر مارس حيث يأمل مسؤولي السياسة النقدية بالتأكد من قوة معدل تعافي الاقتصاد الامريكي.

ويعتبر العامل الاساسي وراء تحفظ مسؤولي البنك الفيدرالي نسبياعن القيام بأي تغير في سياستهم خو ان عدل التضخم الامريك يمنخفض للغاية. واليوم سوف يراقب السوق مؤشر اسعار المنتجين الامريكي والذي تشير التوقعات بأنه قد يسجل معجل 0.0% مقابل -0.2% التي كان عليها الشهر الماضي، بينما من المتوقع انخفاض مؤشر اسعار المنتجين باستثناء الغذاء والطاقة الى 0.1% من 0.2% الذي كان عليه الشهر السابق.

وفي زل عدم وجود ضغوط تضخمية فمن المحتلم ان يأخذ البنك الفيدرالي وقته ي تغيير مسار السياسة النقدية، ولكن في ظل تحسن الاقتصاد الامريكي بشكل واضخ بأن يلين وشركائها سيكون عليهم اتخاذ قرار تقليص مشتريات الاصول قي وقت اقرب ، حيث يستهلك برنامج التسهيل الكمي في الوقت الحالي صدر أكبر وأكبر من العجز الامريكي. وسيكون التركيز الاساسي من البنك الفيدرالي هو معدل نمو التوظيف ونتوقع بالتالي أن يرتقفع التوظيف عن اعلى معدلاته التي حققها في هذا الوقت من العام، إن قدم مسؤولي السياسة النقدية بثقة بداية لتقليص مشتريات الاصول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.