اخبار اقتصادية

اليوم هو اليوم الثاني لشهادة يلين أمام الكونجرس- هل سيكون هناك اختلاف؟

اليوم هو اليوم الثاني لشهادة يلين أمام الكونجرس- هل سيكون هناك اختلاف؟

 

كانت جلسة التداول جلسة متقلبة جدا ومتضاربة في جلسة التداول الآسيوية وبداية جلسة التداول الأوروبية، حيث حاول اليورو مقابل الدولار الأميركي و الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD الارتفاع لكنهما فشلا في ذلك بينما ارتفع الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني  إلى مستوى 113.50 في أوائل جلسة التداول الآسيوية  فقط ليتخلى بعد ذلك عن هذه الارتفاعات ويعود ليجد الدعم عند مستوى 113.00 قبيل افتتاح جلسة التداول الامريكية .

 

مع عدم وجود بيانات اقتصادية اليوم، كانت الأسعار في أسواق العملات الأجنبية  تحوم بشكل أساسي لاختبار  الحدود العليا والدنيا من نطاقات التداول، وارتفع  اليورو مقابل الدولار الأميركي إلى مستوى 1.1450 فقط لينخفض مرة أخرى وصولا الى مستوى 1.1400 في حين ارتفع الباوند البريطاني بعد صدور تصريحات جديدة تميل الى تضييق السياسة النقدية من “مكافرتي” عضو البنك البريطاني، ولكنه فضل في الحفاظ على مستوى 1.2850 وانحرف نحو مستوى 1.2800 مرة أخرى.

 

واليوم سيكون هو اليوم الثاني من شهادة جانيت يلين المرتقبة ، وهذه المرة أمام مجلس الشيوخ، وبالتالي سيكون تركيز أسواق العملات الأجنبية مركز على تصريحاتها للجنة المصرفية مرة اخرى.  وبالأمس، سار محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي على الخط الوسط، مؤكدا مجددا على التزام البنك الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة، ولكنه شدد على تحديد أي جدول زمني صعب لخفض الميزانية العمومية.  وعموما أخذت السوق شهادة السيدة يلين على انها أكثر بعدا عن تضييق السياسة النقدية وتعرض كل من  وكل من  الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY و عوائد السندات الأمريكية  لعمليات بيع مكثفة نتيجة لذلك.

 

وقد قالت يلين ان “كل شيئ معتمد على التضخم، والذي لا يزال محل شك بالنسبة لمشرعي السياسة النقدية. و يمكن أن تؤدي بيانات مؤشر أسعار المنتجين اليوم إلى حد ما لإطلاع السوق على وضع مستويات الأسعار في الاقتصاد الأمريكي.  وتشير التوقعات إلى احتمالية انخفاض هذا المؤشر بنسبة -0.1٪، ولكن إذا جاءت بيانات مؤشر أسعار المنتجين بقراءة مفاجأة في الاتجاه الصعودي، فإنها ستدعم اعتراض السيدة يلين على أن الانخفاض الأخير في ضغوط الأسعار التضخمية مؤقت، وأن قراءات التضخم سوف تبدأ في الارتفاع مع مرور العام، مما يبرر موقف  البنك الاحتياطي الفيدرالي الذي يميل الى تضييق السياسة النقدية.

 

و في كثير من الأحيان يميل الدولار لعكس التحركات في اليوم الأول من شهادة همفري هوكنز، لذلك إذا جاءت البيانات الأمريكية بنتائج داعمة، وظلت السيدة يلين تميل الى تضييق السياسة النقدية، يمكن ان يعود الدولار الأمريكي / الليرة التركية USDTRY إلى مستوى 114.00 في حين ينخفض اليورو مقابل الدولار الأميركي  إلى ما دون مستوى 1.140

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.