اخبار اقتصادية

اليوم السوق يراقب شهادة جانيت يلين امام الكونجرس الامريكي

كان الدولار الأمريكي قد تعرض الى عمليات بيع يوم امس انتظارا لجلسة استماع لجانيت يلين اليوم. وكأحد اكثر الاعضاء في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة ميلا الى السياسة النقدية الميسرة، من المتوقع على نطاق واسع ان تقوم يلين بطرح وجهة نظرها الداعمة للسياسة النقدية الميسرة في قاعدة كابيتال اليوم . ةفي الحقيقة واعتمادا على نسخة كاملة من بيانها الافتتاحي، والتي تم نشره في آخر الجلسة الامريكية يوم امس، لن تخرج يلين عن شخصيتها  لترضي نقادها. وعندما تتتحدث يلين قبل جلسة الاستماع الخاصة بها اليوم، سوف تقول ان  أداء سوق العمل والاقتصاد ككل ابعد قليلا عن التوقعات، حيث ترتفع معدلات البطالة بالمقارنة مع المعدل الذي يأملونه.  كما تعتقد يلين ان التضخم سوف ينخفض دون هدف البنك الفيدرالي عند 2% لبعض الوقت، مما يدل على ان يلين لا تشترك مع زملائها في المخاوف بشأن مخاطر السياسة التقدية. وإن تولت يلين قيادة البنك الاحتياطي الفيدرالي، فسوف تفضل تأخير قرار تقليص مشتريات الاصول بدلا من جعله مبكرا.  وعلى الرغم من انتقاد يلين لضعف معدل التضخم الا ان ارتفاع معدل البطالة قد يجعلها تهتم بالوظائف في المقام الاول.

ولكن كما شهدا في شهادات بيرنانكي محافظ البنك الفيدرالي النصف سنوية اماما لكونجرس، فإن الجلوس في هذا الموقف ليس سهلا على الإطلاق وسوف يراقب المستثمرون جيدا إذا ما ستقوم يلين بتغيير بعضا من وجهات نظرها أم أنها ستحاول ان تظهر بشكل اكثر اعتدالا في آرائها تحت ضغط اعضاء الكونجرس الامريكي. وتعتبر هذه هي المرة الاولى التي يقوم بها مصرفي معتدل بالشهادة في قاعدة كابيتال منذ أن قامت بالشهادة كنائب محافظ البنك الفيدرالي في عام 2010. وبالاضافة الى حتمية أن يكون اقتصادي ذكي وذو خبرة، يحتاج  محافظ البنك المركزي ان يكون ذو حنكة سياسية.  وقد تمت كتابة اغلبت احاديث الاعضاء الفيدراليين وسوف نحصل اليوم الخميس على فرصة مراقبة كيفية تصرف يلين بشكل مباشر وفي جو تجد نفسها فيها منتقدة بشكل تام بسبب وجهة نظرها المقللة من شأن انخفاض التضخم. وسوف تحمل وجهات نظرها درجة أعلى من الأهمية إذا ما تولت منصب محافظ البنك الفيدرالي الجديد، وبالتالي عليها اختيار كلماتها بعناية لأن تصريحاتها عن السياسة النقدية قد يكون لها تأثير قوي على الاصول الامريكية.

وفي الوقت ذاته، من المقرر الاعلان اليوم عن بيانات اقتصادية اخرى من أمريكا ولكن من غير المتوقع ان يكون هناك رد فعل كبير من التجار تجاه هذه البيانات بسبب تركيزهم على شهادة يلين. تتضمن البيانات الامريكية اليوم طلبات اعانات البطالة الاسبوعبة والميزان التجاري الامريكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.