اخبار اقتصادية

اليورو يقترب من مستوى1.3000 .. فهل تساعد البيانات الامريكية اليوم على بلوغه هذا المستوى

ارتفعت العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية في سوق الفوركس في بداية الجلسة الاوروبية اليوم وسط  موجة من الاشاعات ساعدت اليورو/ دولار على الارتفاع الى اعلى مستوى له عند 1.2985، حيث تسببت عمليات الشراء المكثفة على هذا الزوج من الشرق الاوسط في ارتفاعه بشكل حاد.  وقد امتلئت اسواق الفوركس بالتكهنات بأن اسبانيا  سوف تطلب رسميا مساعدة مالية خلال الاجازة الاسبوعية، على الرغم من انه لا يوجد اي تأكيد من اي مصادر رسمية بمثل هذه الاجراء. بالاضافة الى هذا، راجت اشاعة من مصدر رسمي في اجتماع صندوق النقد الدولي بأن الصين قد تقلل من سعر الفائدة مرة اخرى.

ووسط غياب الاخبار الاقتصادية الهامة، ساعدت مثل هذه الاشاعات على دعم العملات التي ينطوي عليها مخاطر عالية في يوم التداول الاخير من هذا الاسبوع حيث ظل اليورو/ دولار أمريكي على بُعد مشافة ملفتة للنظر من مستوى 1.3000. وعلى الرغم من ان اسبانيا ليست مستعدة للتقديم بطلب رسمي للحصول على مساعدة مالية، يعتقد السوق ان الأمر مجرد مسألة وقت وأن السوق السندات الحكومية تعكس مثل هذا الرأي الايجابي، حيث استمرت عوائد السندات الاسبانية لاجل 10 اعوام في التراجع اليوم.

وعلى الجانب الاقتصادي، كانت الاخبار ايجابية نسبيًا حيث ارتفع الانتاج الصناعي في منطقة اليورو بنسبة 0.6% خلال اغسطس مقابل التوقعات بالانخفاض بنسبة 0.4%. أما المعدل السنوي لهذا المؤشر فقد سجل انكماش بنسبة 2.9%، وعلى الرغم من ذلك فإن هذا التقرير هو آخر البيانات التي جاءت لتدل على ان قطاع التصنيع في منطقة اليورو قد يرتد للأعلى مكوّنًا قاع ونهاية لانكماشه في اغسطس، الأمر الذي قد يكون نذير خير  للاقتصاديات في منطقة اليورو مع اقترابنا من نهاية العام.

ومن ناحية أخرى، قال وزير المالية الياباني “ميهارا” أن التدخل في سوق الفوركس كان امتياز تتمتع به وزارة المالية في اليابان، وهي التصريحات التي حاول بها مرة اخرى دفع الدولار الأمريكي/ الين الياباني الى الاعلى. ولا يزال هذا الزوج بالقرب من ادنى مستوياته السنوية على الرغم من قوة بيانات التوظيف الأمريكية الأفضل من التوقعات التي صدرت الاسبوع الماضي، وعلى الرغم أيضًا من معدلات الشكاوى الاسبوعية من البطالة الأمريكية التي جاءت افضل من التوقعات والتي صدرت يوم أمس. ويستمر السوق في  التشكك بشأن احتمالية عمل الاقتصاد الأمريكي كمحرك لمعدل النمو الاقتصادي العالمي، كما ان المخاوف لا تزال سائدة في السوق بشأن تفكك منطقة اليورو والتي يُنظر إليها كأكبر خطر ركودي في عام 2013.

وبالتالي يبدو ان الحل الجاد الطويل الأجل لأزمة الديون في منطقة اليورو بالتضامن مع معدل النمو الاقتصادي الامريكي المستمر هو العامل الوحيد الذي قد يساعد الدولار/ ين ياباني على الارتفاع.

واليوم سوف يتم الاعلان عن مسح ثقة المستهلك الامريكي الذي تجريه جامعة ميتشجان، والذي قد يكون الحافز الوحيد لحركة الاسعار خلال الجلسة الامريكية اليوم. وإن أكدت هذه البيانات على التحسن الاخير الذي شهدناه من خلال بيانات التوظيف الأمريكي، فقد يدفع هذا الدولار/ ين ياباني من خلال مستوى 87.50 متجها الى مستوى 79.00، حيث ان حدوث هذا سيكون له دلالة على ان النمو الاقتصادي الأمريكي قد بدأ اول خطواته الفعلية. وفي الوقت ذاته، إن ارتفعت اسعار الاسهم، قد تساعد معدلات الطلب العامة على العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية في سوق الفوركس على مساعدة اليورو/ دولار على الارتفاع أيضًا مستهدفًا مستوى 1.3000 مع اقتراب الاسبوع من نهايته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى