Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

اليورو يعوض بعض خسائره التي تكبدها نتيجة تخفيض التصنيف الائتماني الاسباني

ارتدت العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية في سوق الفوركس بعد عمليات البيع المكثفة التي تعرضت لها خلال الجلسة الامريكية يوم امس، حيث ارتفع اليورو/ دولار امريكي عائدا الى مستوى 1.2900 في بداية الجلسة الأوروبية بعد النتائج الافضل من التوقعات عن التوظئف الاسترالي ومعدلات الطلب الجيدة في مزاد السندات الايطالي والتي ساعدت على دعم معدلات الرغبة في المخاطرة.  وقد أصاب السوق دهشة يوم امس عندما اعلنت وكالة ستاندرد اند بور عن تخفيضها للتصنيف الائتماني الاسباني، وكان هذا في أقل أوقات التداول سيولة بين الجلسة الامريكية وجلسة طوكيو، الامر الذي تسبب في انخفاض اليورو/ دولار بما يزيد عن 50 نقطة كرد فعل لهذه الاخبار.

وقد ذكرت وكالة ستاندرد آند بور سلسلة من الاسباب المألوفة لمثل هذه القرارات التي تتخذها، منها معدل النمو الاقتصادي الاقل من المتوقع والمخاطر التي تواجهها بالاصابة بعجوزات اكبر في اسبانيا، وأصبح بالتالي السؤال المطروح امام السوق هو إذا ما ستضطر اسبانيا الان للتقدم بطلب رسمي للحصول على مساعدة مالية من الاتحاد الأوروبي. والحقيقة ان البنك المركزي الاوروبي يستعد لتطبيق نظام (المعاملات النقدية الإجمالية) المعروف باسم “OMT” ، وقد أكد في نشرته الشهرية اليوم على حقيقة ما يعانيه سوق السندات الحكومية من تدهورات قاسية وعلى اعتقاده بأنه من الضروري تطبيق نظام (المعاملات النقدية الإجمالية).

أما بالنسبة للمسؤولين الاسبان فقد اعربوا عن مفاجئتهم حيال ما اتخذته وكالة ستاندرد اند بور من قرار بتخفيض التصنيف الائتماني الاسباني وأنهم لا يتفقون بدرجة قوية مع هذا القرار. ونعتقد ان اسبانيا سوف تسعى اخيرا الى الحصول رسميا على مساعدة مالية، ولكن وفقا لشروطها  التي من المتوقع ان تكون اكثر تساهلا بالمقارنة مع حزمات المساعدة المالية السابقة. وبعد ان شهدت اسبانيا ويلات التقشف في الاقتصايات المجاورة في منطقة اليورو، من غير المحتمل ان يوافق المسؤولون الاسبان على أي استقطاعات اضافية في الموازنة المالية اذا ما سعوا الى طلب تمويل من البنك المركزي الاوروبي، ونظراالى حجم اسبانيا الكبير فإن الاحتمال الاكبر هو ان تتمكن اسبانيا من تحقيق اهدافها.

وفي الوقت ذاته وعلى الجانب الاقتصادي، جاءت بيانات التوظيف الاسترالية بمفاجئة ايجابية حيث ارتفع معدل نمو التوظئف في استراليا بمقدار 14.5 ألف مقابل التوقعات بقراءة 5.1 الف. وتعتبر هذه هي المرة الثانية خلال ثلاثة اشهر التي تتجاوز فيها بيانات التويف التوقعات مما يدل على  وضع سوق العمل في استراليا في وضع افضل مما كان يفكر فيه السوق على الرغم من التدهور الاقتصادي الواضح في المنطقة.

وجاء معدل البطالة في استراليا بمعدل 5.4٪ وهي النسبة المعدلة موسميا في سبتمبر مقارنة مع 5.1 % في أغسطس. وكان الاقتصاديون يتوقعون زيادة أكثر تواضعا في معدل البطالة إلى 5.3 % لكن الارتفاع إلى زيادة في معدل المشاركة الذي ارتفع إلى 65.2 %، وهي بذلك تفوق التوقعات عند 65،0 %

في علامة اخرى على قوة هذا التقرير، ارتفع عدد وظائف الدوام الكامل بمقدار 32,100 في سبتمبر، ووظائف الدوام الجزئي بمقدار 17700. ويبقى ان نرى إذا كانت البيانات اليوم التي دلت على العمالة القوية ستنجح في إقناع البنك المركزي الاسترالي RBA بعدم تغيير سعر الفائدة في الوقت الحالي.

وكان رفعل الدولار الاسترالي ايجابيا تجاه هذه الأنباء حيث سجل ارتفاع إلى أعلى مستوى له عند 1.0280 في الجلسةة الآسيوية ويمكن أن تستمر في الارتفاع مع مرور اليوم. كانت بيانات  اليوم هي أول قطعة مشرقة من الأخبار من أستراليا خلال الأسابيع القليلة الماضية، وربما يحفز هذا على المزيد من عمليات البيع على المكشوف، حيث قد يقوم التجار بإعادة تقييم فرص خفض أسعار الفائدة بشكل إضافي في المنطقة.

في أمريكا الشمالية اليوم، يحتوي التقويم الاقتصادي في سوق الفوركس على معدلات الشكاوى من البطالة مع توقع السوق بأن تسجل قراءة 368 ألف خلال الأسبوع الماضي. ولا تزال الأصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية مستمرة في الحركة داخل نطاقات ضيقة من التداول. حيث تستعد الأسواق للقضية الكبيرة التالية. وفي الوقت الراهن يبدو أن تماسك التداول لا يزال يسيطر على سوق الفوركس، حيث يتذبذب زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي  بين 1,2850-1,2950 بينما قد يشهد الدولار الاسترالي المزيد من الارتفاعات بسبب بياناتا لتوظئف الايجابية، وقد تصل الى مستوى 1.0300

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *