Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

اليورو يعاود الارتفاع بعد نفي الاشاعات عن قطع الفائدة على الايداعات، وانتظار تقرير التوظيف الامريكي

ارتفع اليورو في أوائل التعاملات الاوروبية صباح اليوم    معيدا الهجوم على مستوى 1.3100 بعد ان قلل عضو البنك المركزي الأوروبي ايوالد نوفوتني احتمال ان تكون أسعار الفائدة على الودائع سلبية في المستقبل . وقد انخفض اليورو/ دولار أمريكي EUR / USD  يوم امس بشكل حاد في أعقاب تعليق رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي الذي ذكر أن البنك المركزي الأوروبي كان “مستعد تقنيا” لتحويل أسعار الفائدة على الودائع لتكون سلبية. و مثل هذه الخطوة تكلف البنوك للحفاظ على المال على الودائع مع البنك المركزي الأوروبي وبالتالي جعلها غير جذابة للمستثمرين للحفاظ على ارصدتها باليورو، الامر الذي يضغط بشكل سلبي على اليورو.

أدت  تصريحات دراجي  الى تحول سريع في معدلات الثقة  EUR / USD وقضى الزوج معظم التداول يوم أمس بالقرب من أدنى مستوى له عند 1.3050. ومع ذلك، أشار السيد نوفوتني اليوم أن “الأسواق بالغت في تفسير المناقشة يوم أمس”، مضيفا قوله ” يعتبر هذا بالطبع واحد من العديد من الخيارات. ولكنها ليست خيارا  مرتبط بالمستقبل القريب … وهذا ليس شيئا ذو أهمية على المدى القصير “.

وكان لبيانه في تأثير المباشر على اليورو/ دولار أمريكي EUR / USD  متسببا في ارتفاع تاتج عن عمليات البيع على المكشوف حيث ارتفع هذا الزوج إلى 1.3135 خلال التعاملات الأوروبية خلال منتصف الصباح. قد يستمر الضغط بالبيع على اليورو/ دولار أمريكي EUR / USD اليوم إذا جاء تقرير  التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي بقراءة أضعف  من التوقعات. تشير توقعات السوق إلى ان هذا التقرير قد يسجل 146 ألف، ولكن إذا جاء هذا التقرير بالقرب من 100 ألف ،  فقد يحشد اليورو/ دولار أمريكي EUR / USD حركته بالعودة إلى مستوى 1.3200 بسبب تغطية صفقات البيع..

من ناحية اخرى، سجل تقرير مؤشر مديري المشتريات بالقطاع الخدمي في بريطانيا قراءة أفضل قليلا من التوقعات حيث سجل قراءة  52.9 مقابل التوقعات بقراءة 52.5 . كان هذا هو أسرع وتيرة نمو في هذا التقرير خلال 8 أشهر كما كانت هذه هي المرة الثالثة على التوالي التي تسجل فيها البيانات البريطانية الثالثة هذا الاسبوع للفو فوزا محققا على على التوقعات  مما يشير إلى أن الاقتصاد البريطاني قد تكون أكثر مرونة مما كان متوقعا من قبل. ارتفع الباوند البريطاني إلى مستوى 1.5550 ، لكنها توقفت هناك لبقية الصباح، ولا يزال مستوى  1.5600 يحد من ارتفاعه اكثر في الوقت الراهن.

في جلسة أمريكا الشمالية اليوم، سيحتل تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي اليوم مركز الصدارة ونلاحظ وجود حالة من الحذر في معدلات الثقة قبل الاعلان عن هذه البيانات. وقد كانت المؤشرات قبل هذا التقرير متضاربة، حيث سجل تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص منADP  قراءة دون التوقعات، بينما تستمر مطالبات العاطلين عن العمل بتأمين البطالة في  إظهار تحسن.  ويعتبر بند التوظيف في مؤشر مديري المشتريات الصادر عن ISM  بقطاع الخدمات من أفضل المؤشرات للتنبؤ بما سيأتي به تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي، الا ان هذا المؤشر لم يصدر الى الآن وترك السوق في الظلام في الوقت الراهن.

ونظرا لسلسلة البيانات الاقتصادية الأمريكية المحبطة للآمال التي صدرت خلال الأسابيع القليلة الماضية – كل ذلك يشير إلى تباطؤ في النشاط –  فإن تسجيل قراءة 150ألف أو بالقرب منه تعتبر مصدر راحة للسوق، ويمكن أن تساعد على دفع الدولار الأمريكي/ ين ياباني  USD / JPY مرة أخرى نحو مستوى 99.00. وفي حالة وجود دفعة قوية في الاتجاه الصعودي فسوف تضع هذا الزوج مرة أخرى على المسار الصحيح نحو المستوى الهام 100.00 وهو الحاجز الذي فشل في تجاوزه عدة مرات خلال الشهر الماضي بسبب تدهور البيانات الاقتصادية الأمريكية. وإذا سجل عذا التقرير قراءة ضعيفة جدا فيمكن أن يؤدي إلى عمليات بيع حادة في الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD / JPY واختبار مستوى الدعم الرئيسي عند 97.00 والذي صمد بعناد طوال الأسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *