اخبار اقتصادية

اليورو يسجل مستوى  1.19 والدولار النيوزلندي والاسترالي يسجلان اعلى سعر خلال شهرين

اليورو يسجل مستوى  1.19 والدولار النيوزلندي والاسترالي يسجلان اعلى سعر خلال شهرين

 

 استمر ارتفاع العملات مقابل الدولار الأمريكي المصاحب لفترة نهاية العام الميلادي، حيث سجل اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD مستوى 1.19 واخترق  الدولار البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD مستوى 1.34 للأعلى وارتفع كلا من الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD و الدولار النيوزلندي/ الدولار الأمريكي NZD/USD ليسجلا أعلى مستوى جديد لهما خلال شهرين.  وكان الدولار الكندي على بُعد نقاط قليلة من مستوى هام على الرغم من تراجع أسعار النفط و عوائد السندات الكندية.

 

 وعلى الرغم من أن نتائج البيانات الاقتصادية الأمريكية جاءت أضعف من التوقعات، حيث انخفض مؤشر ثقة المستهلك بحدة وتباطأ معدل نمو مبيعات المنازل المعلقة، وكان انخفاض الدولار الأمريكي قد بدأ قبل الاعلان عن البيانات الاقتصادية الأمريكي.  كان الحافز وراء هذا الانخفاض هو عوائد السندات الامريكية ، والتي بدأت يوم التداول أمس بالانخفاض، وبالتالي تلاشى أي أمل بارتفاع الدولار مع نهاية العام.   وعلى الرغم من ذلك، كانت عمليات البيع المكثفة التي تعرض لها الدولار الأمريكي يوم أمس كانت معتدلة ، بالمقارنة مع انخفاض عوائد السندات لأجل عشر سنوات بمقدار 2 نقاط أساس.    من المقرر الإعلان اليوم الخميس عن الميزان التجاري و معدلات الشكاوى من البطالة و مؤشر مديري المشتريات (PMI) من شيكاغو – وستكون هذه آخر مجموعة من البيانات الاقتصادية التي سيتم الاعلان عنها لهذا العام من الولايات المتحدة الأمريكية.   كان عام 2017 عامًا عصيبًا بالنسبة للدولار الأمريكي، والذي فقد قمته مقابل جميع العملات الأساسية. فقد انخفض بنسبة 13% مقابل اليورو منذ بداية العام وحتى الآن، وانخفض بنسبة 8% مقابل الباوند البريطاني.  والآن ينتهي العام بالطريقة التي بدأ بها، أي بانخفاض الدولار مقابل العملات الأساسية.

 

 وما هو مثير للاهتمام بشأن ارتفاع يوم أمس في اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD هو أنه يحدث على الرغم من المشاكل السياسية التي تحدث في أسبانيا، وانخفاض عوائد السندات  الألمانية،  والارتفاع القياسي في عدد صفقات الشراء.  وكان من المفترض أن تجعل هذه العوامل من الصعب على اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD الارتفاع، كما من المفترض أن يواجه اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD صعوبة في اختراق مستوى 1.19. ومع أخذ ذلك في عين الاعتبار، يقع تداول اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD عند الحد العلوي من نطاق التداول الشهري طويل الاجل ويستعد للارتفاع أكثر.

 

 وبعيدًا عن انخفاض الدولار الأمريكي، كان الاسترليني مدعومًا بارتفاع الأسهم البريطانية.  فقد ارتفع مؤشر FTSE إلى اعلى مستوى جديد له وسط يوم هادئ من التداول.  .  ومن الناحية الفنية، لا يزال تداول الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD محصورًا داخل نطاق محدد وبينما اندفع السعر خلال يوم أمس إلى اعلى سعر له خلال اسبوع، إلا أن انخفاض زخم الاستمرار يقلل من درجة أهمية محاولة الاختراق.

 

 لا تزال العملات الأفضل أداءً هي الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي، حيث ارتفعا إلى أعلى مستويات جديدة لهما مقابل العملة الأمريكية. وكان ارتفاع يوم أمس هو ارتفاع لليوم الخامس على التوالي لكلا العملتين وخترق الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD مستويات هامة للاعلى.   ومع اعتبار انه لم تصدر اي بيانات اقتصادية عن هاتين العملتين، فيبدو ان العوامل المحركة للعملات التي ينطوي عليها درجة عالية من المخاطر (الدولار النيوزلندي NZD و الدولار الاسترالي AUD) هي ضعف أداء الدولار الأمريكي و قوة الأسهم العالمية ، حيث ترتفع هذه العملات للأعلى.  كما امتد الدولار الكندي CAD للأعلى حيث انخفض الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD لليوم السادس على التوالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.