اخبار اقتصادية

اليورو يستهدف 1.12، والدولار يفقد الكثير من الزخم

اليورو يستهدف 1.12، والدولار يفقد الكثير من الزخم

 

 كانت أكبر قصة يوم أمس  في سوق الفوركس هي الارتفاع القوي في اليورو.   فقد اخترقت العملة الموحدة مستوى 1.10 للأعلى وأصبحت على بُعد نقاط قليلة من مستوى  1.11.  وقد ساهمت بيانات منطقة اليورو الأقوى منا لتوقعات في هذه الحركة السعرية، ولكن كان اختراق مستوى 1.10 حدث قبل الاعلان عن هذه التقارير.   لا يزال اليورو متأثرًا بانتصار إيمانويل ماكرون والإمكانية القوية بإعادة انتخاب أنجيلا ميركل كوزير للمالية في الخريف.   وعلى الرغم من ميل البنك المركزي الأوروبي إلى السياسة النقدية الميسرة، كانت البيانات جيدة – فقد ارتفعت ثقة المستثمرين الألمان بقوة في شهر مايو، وبلغ الفائض التجاري لمنطقة اليورو أعلى مستوى له في 3 أشهر ولم تكن هناك قراءات معدلة للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول في منطقة اليورو ومؤشر أسعار المستهلك الفرنسي.   كما تلقى اليورو مساعدة من سبريد عوائد السندات الالمانية- الامريكية، والذي ارتفع للأعلى بحدة في الأسبوع الماضي.   وقد أدت المخاطر السياسية  إلى انخفاض زوج العملة اليورو / الدولار الأمريكي في شهر أبريل، والآن بعد أن تلاشي هذا الخطر، يمكننا أن نرى مكاسب أقوى في العملة خاصة وأن بيانات CFTC  التي صدرت الأسبوع الماضي قد أظهرت أن المضاربين يتحولون للأعلى للمرة الأولى منذ عام 2014.  وهذا يعني أن هناك مجالا صعوديا وعلى الأساس الفني لا نرى مقاومة كبيرة لزوج العملة اليورو مقابل الدولار الأمريكي حتى مستوى 1.12.

 

 يفقد الدولار الأمريكي الكثير من زخمه وكل ما استغرقه هذا هو القليل من الصبر لرؤية الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY ينضم إلى عمليات البيع.  وقد أدى الانخفاض غير المتوقع في المنازل المبدؤ بناؤها وتصاريح البناء في شهر أبريل إلى موجة البيع الأولية التي اكتسبت زخما بعد انتهاء صلاحية عقود الاوبشن في الساعة 10 صباحا بتوقيت نيويورك.   وعلى الرغم من أن التقارير الاقتصادية الأمريكية لم تكن كلها ضعيفة، لأن الإنتاج الصناعي قد ارتفع للاعلى ، إلا أنه في مرحلة ما سيكون الاتجاه العام للمفاجآت الهبوطية أكثر من اللازم بالنسبة للدولار، وكان يوم أمس هو اليوم الذي قرر فيه المشترون الخروج من صفقات الشراء.   انخفض زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني إلى ما دون 113 مع تراجع عوائد السندات لأجل ـ 10 سنوات، ولكن الحقيقة التي تقول بأن الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني  لم يغلق دون مستوى 113 بطريقة هادفة، تشير إلى أنه في الوقت الحالي، أن الاتجاه الصعودي لا يزال كما هو. لا يرغب المشترون في التخلي عن السيطرة ولكن في  ظل صدور المزيد من البيانات المخيبة للآمال، فإن حجتهم سوف تضعف. وسنكون بحاجة لأن نرى زوج العملة الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني يتحرك بشكل جيد دون المتوسط ​​المتحرك البسيط لـ 100 يوم عند مستوى 112.90 لفتح الطريق لمزيد من البيع وصولا الى 111.95.  لا توجد تقارير اقتصادية هامة من الولايات المتحدة الامريكية اليوم لذا، سيحتاج تجار الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى اتخاذ إشاراته من عوائد السندات  ولكن يدل الزخم الحالي على أن مسار أول مقاومة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.