اخبار اقتصادية

اليورو يرتقب نتيجة التصويت على خطة الانقاذ القبرصية اليوم

قضى اليورو اغلب جلسة التداول الماضية داخل نطاق تداول ضيق للغاية حيث استمر الاسواق في التركيز على التطورات في قبرص. الا ان القراءة الافضل من التوقعات التي جاء بها مؤشر ZEW للثقة في الاقتصاد الألماني قد ساعدت على ارتفاع سعر هذا الزوج الى مستوى 1.2950 مع منتصف جلسة التداول الاوروبية. وكانت حركة سعر اليورو/ دولار محدودة بسبب  ما جاء من انباء عن ان المشرعين في قبرص يحاولون صياغة اتفاقية الانقاذ مع الاتحاد الاوروبي لجعلها اكثر قبولا لدى عامة الناس

وكانت الدعوة الأخيرة بفرض ضريبة نسبتها 12.5% على الايداعات التي تفوق الـ 500 ألف، و 9.9% على الايداعات ما بين 100 و 500 ألف و6.75% على الايداعات ما بين 20 و 100 ألف، وألا تكون هناك اي ضريبة على الايداعات التي تقل عن الـ 20 ألف. كان الدافع وراء التغيير في الاقتراح المقدم هو الاحتجاجات العالمية التي طالبت بان تكون مدخرات صغار المودعين مضمونة بدلا من مشاركتهم عبء التكاليف مع كبار المودعين.

وعلى الرغم من حقيقة ان الضريبة بنسبة 6.5%  هو اتفاق افضل بكثير بالنسبة لمعظم القبارصة من احتمالية انهيار النظام المصرفي بكامله، إلا ان رمزية مصادرة المدخرات قد خلقت نوع من الفوران بين العديد من المشاركين في السوق وأثارت مخاوف من احتمالية ان تنتقل مثل هذه الاجراءات الى الدول الطرفية في منطقة اليورو مما يجعل المدخرين في اسبانيا وايطاليا والبرتغال يشعرون بالقلق على اموالهم أيضًا.

سوف تظل قبرص في منطقة الرادار تحت المراقبة حتى يتم التوصل الى اتفاق ما. وبغض النظر عن مدى عدالة الاجراءات،  فإن القلق الوحيد لدى سوق العملات هو ان يؤدي الوضع الحالي الى انتشار الخطر وانتقاله الى المراكز المصرفية في أي مكان آخر في البحر الابيض المتوسط. ومنا لمقرر ان يقوم البرلمان في قبرص بالتصويت على هذه الخطة اليوم. ولكن إن تأخر التصويت ان تم تأجيله فقد يتعرض اليورو/ دولار لمزيد من عمليات البيع مع مرور اليوم، مع التركيز على مستوى ا لدعم 1.2880.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.