اخبار اقتصادية

اليورو يدفع كل شيء للأسفل في سوق العملات

اليورو يدفع كل شيء للأسفل

 

فيما عدا الين الياباني الذي ازداد قوة بسبب التدفقات المالية الكارهة للمخاطر، ارتفع الدولار الأمريكي مقابل جميع العملات الأخرى بعد الانهيار الذي تعرض له اليورو بعد المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الأوروبي الذي استمر تأثيره خلال جلسة التداول الآسيوية و بداية جلسة التداول الأوروبية.

 

وقد انخفض اليورو إلى ادنى مستوياته خلال أربعة أشهر تحت مستوى 1.0900 حيث استمرت عمليات البيع على هذا الزوج خلال جلسة التداول.  في المؤتمر الصحفي من البنك المركزي الأوروبي (ECB) يوم أمس، لم يقدم ماريو دراجي أي إشارة تدل على أن البنك المركزي كان يفكر في توسي برنامج التسهيل الكمي الحالي على الرغم من انه قد قال أن البنك كان ينتظر التقييم الاقتصادي لشهر ديسمبر من الاقتصاديين في البنك المركزي قبل اتخاذ أي قرارات تتعلق بالسياسة النقدية.

 

ويتوقع اغلب التجار في الوقت الحالي أن يتم توسيع البرنامج بعد انتهاء البرنامج الحالي الذي تبلغ مدته 18 شهر، وقد يعني هذا أن البنك المركزي الأوروبي (ECB) سوف يستمر في شراء السندات في المنطقة ليحدّ من اي ارتفاعات في أسعار الفائدة.  وبعد قرار سعر الفائدة اندفعت عوائد السندات الألمانية والفرنسية الى مستويات منخفضة.  وقد انخفض السبريد بين عوائد السندات الألمانية والامريكية يوم أمس وهو ما توافق مع عمليات البيع على اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD.

 

وأدى انخفاض اليورو في سوق العملات يوم أمس إلى سحب كل العملات للأسفل مقابل الدولار الأمريكي و الدولار الأسترالي و الدولار الكندي إلى ادنى المستويات في الجلسة مع بداية جلسة تداول لندن.  وتعرض الباوند البريطاني للضغط بسبب حقيقة تدهور صافي القروض بالقطاع العام إلى مستوى 10.12 مليار مقابل التوقعات بقراءة 8.20 مليار.  وانخفضت ضرائب الشركات للمرة الاولى منذ 2009 مما يدل هلى تأثير خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) على نشاط قطاع الأعمال.

 

وقد حاول هذا الزوج الاستقرار عند مستوى 1.2200 خلال الأسبوع الماضي ولكن  تلاشى اي ارتفاع في الباوند البريطاني  بسبب رغبة البائعين في البقاء فوق مستوى 1.2300. وعلى الرغم من أن الباوند البريطاني في منطقة ذروة البيع ، إلا أن هذا الزوج لا يزال يحتاج إلى حافز أساسي للارتداد الصعدي وطالما ان أخبار خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) تتصدر العنهاوين الرئيسية فلن يكون هناك سوى الإحباط أمام الباوند البريطاني.

 

في جلسة التداول الأمريكية اليوم، سيتم الإعلان عن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الكندي و مبيعات التجزئة الكندية والذي يتوقع السوق تحسنهما.  لا توجد اخبار من الولايات المتحدة الامريكية اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.