اخبار اقتصادية

اليورو يتراجع للاسفل اليوم والدولار الاسترالي يرتفع بقوة

كان اداء الدولار الاسترالي متألقًا خلال الجلسة الآسيوية وبداية الجلسة الأوروبية اليوم  بعد صدور تقرير التوظيف الاسترالي  والذي سجل 71 ألف وظيفة جديدة مقابل التوقعات بقراءة 10 آلاف فقط، ولكن كانت هناك شكوك حول مدى دقة هذا التقرير  مما ادى الى ارتداد الدولار الاسترالي  خلال منتصف الجلسة الاوروبية للاسفل عن اعلىا لمستويات التي سجلها مسبقا.

كانت بيانات العمالة الاسترالية مدهشة حقا، حيث خلق الاقتصاد أكبر عدد من الوظائف خلال ما يزيد عن عقد من الزمان، وانخفض معدل البطالة الى 5.3% من 5.4% التي كانت متوقعة. وارتفع معدل مشاركة العمالة بنسبة 0.3% من 65% إلى 65.3% . ولتقدير حجمهذا التقرير بالكامل، نذكر ان  ارتفاع معدل الطلب على العمالة في استراليا يعادل  خلق الاقتصاد الامريكية لمليون فرصة عمل في شهر واحد.

  وكانت 80% من هذه الوظائف من فيكتوريا ونيو ساوث وولز- وهي مراكز للخدمة في البلاد-  بينما لم يكن هناك وظائف في مناطق التعدين وهي استراليا الغربية وكوينزلاند.  وهذه النقطة في البيانات تدل على ان قطاع التعدين، والذي يعتبر المحرك الاساسي لنمو الاقتصاد الاسترالي، يتباطأ بشكل ملحوظ.  كما يزيد من الشك حول هذه البيانات هذا الارتفاع الكبير والهائل والمفاجئ  لنمو التوظيف وانعدام التوازن في توزيعه بهذا الشكل.   وقد قال احد المسؤولين في البنك الاسترالي انه قد يكون هناك خطأ إحصائي في حسابات هذا الشهر، ولكن لم يطرأ تفسير حتى الآن حول هذا الأمر.

وبغض النظر عن التعديلات الاخيرة في بيانات العمالة الاسترالية، فإن تقرير اليوم يوضح ان الاقتصاد الاسترالي لا يزال مرنا ومن غير المحتمل ان يكون هناك أي تسهيل في السياسة النفدية في المستقبل القريب. وإن استمر البنك الاسترالي في الحفاظ على سعر الفائدة الاسترالية بدون تغيير عن 3%، فقد يستعيد الدولار الاسترالي مكانته كعملة بارزة في مراجحات الشراء بالاقتراض (Carry Trade) . ومن المحتمل في هذه الحالة ان يندفع الدولار الاسترالي/ الين الياباني خلال مستوى 100.00 في الايام القادمة.

في الوقت ذاته، كان تداول اليورو/ دولار في سوق الفوركس داخل نطاق ضيق للغاية محصور بين 1.2980 و 1.2950 وانخفض للاسفل بعد الاخبار التي جاءت عن طلب البنك الايطالي من البنوك التي سجلت خسارة في مستواها الأول ألا تقوم بتسديد أرباح الاسهم خلال هذا العام. بالاضافة الى ذلك، دخلت اسبانيا بإصدار طويل الاجل للغاية  وتمكنت من الحصول على عائد أفضل عند 5.445% مقابل عائد 5.928% السابق، إلا أن بيعها ما يقدر  بـ 800 مليون فقط من بين القدر المخطط له عند 1-2 مليار يدل على ان المستثمرين لا يزالوا قلقين من افتراض ان خطر الائتمان سوف يبقى لأجل طويل للغاية في منطقة اليورو.

يستمر هذا التداول في الحركة مع ميل هبوطي لان الاخبار القادمة من منطقة اليورو لا تزال شاحبة ويدل اختراق مستوى الدعم الاساسي 1.2950 يوم امس على ان  اصحاب صفقات البيع قد يقوموا باختبار مستوى 1.2900 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *